بإسناد قواتنا.. المقاومة تسيطر على بوابة مطار المدينة نارياً.. وانهيارات كبيرة في دفاعات الحوثي

الإمارات تسيّر جسراً إغاثياً عاجلاً للحديدة

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بدأت «الهيئة» تسيير الجسر الإغاثي العاجل إلى محافظة الحديدة لتقديم مساعدات إنسانية وغذائية يتم توجيهها للمناطق المحررة في المحافظة.

ويشمل الجسر الإغاثي تسيير 10 بواخر محملة بمساعدات تشمل 13500 طن من المواد الغذائية المتنوعة بالإضافة إلى تسيير جسر جوي يشمل 3 رحلات تنقل 10 آلاف و436 طرداً غذائياً للشعب اليمني.

وأكد سموه أن الإمارات تواكب عمليات تحرير مناطق الساحل الغربي بالمزيد من المساعدات الإنسانية والتنموية، لدعم استقرار سكانها ومساعدتهم على استعادة نشاطهم وحيويتهم وإعادة الحياة فيها إلى طبيعتها بل أحسن مما كانت عليه.

ميدانياً، سيطرت قوات المقاومة اليمنية المشتركة على مطار الحديدة نارياً مع محاصرة عناصر ميليشيا الحوثي داخل أسوار المطار وسط انهيارات كبيرة في دفاعات الحوثيين بالمدخل الجنوبي للمدينة وذلك بمشاركة وإسناد من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأحكمت قوات المقاومة اليمنية المشتركة سيطرتها على مناطق استراتيجية جديدة في المدخل الجنوبي للحديدة. ورصدت «البيان» الأجواء داخل الحديدة، حيث تحصنت الميليشيا في العمارات السكنية ونشرت مسلحوها في المباني والفنادق وسط المدينة ومنعت السكان من المغادرة لاستخدامهم كدروع بشرية.

تابع التفاصيل











 

تعليقات

تعليقات