كأس العالم 2018

دولة ثالثة تنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس

أفادت مصادر دبلوماسية الاثنين أن حكومة الباراغواي تبحث مع نظيرتها الإسرائيلية في إمكانية نقل سفارة هذا البلد الواقع في أميركا اللاتينية من تل أبيب إلى القدس اقتداء بالخطوة التي تعتزم واشنطن القيام بها الاثنين المقبل.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في أسونسيون لفرانس برس أن "هذه المسألة مدار بحث ووزير الخارجية إيلاديو لويزاغا سيتحدث عنها عندما يصبح هناك شيء ملموس بهذا الشأن".

واضاف أن هذه مسألة بالغة الحساسية وحكومة بلاده تريد التعامل معها بمنتهى الجدية، معترفا في الوقت نفسه بأن بلاده خطت بالفعل عددا من الخطوات على طريق نقل السفارة إلى القدس.

وكانت إسرائيل أعلنت أن الباراغواي ستكون ثالث دولة تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وقال السفير الاسرائيلي في أسانسيون زئيف هارفل "نحن ممتنون عميق الامتنان للقرار المهم بنقل السفارة باراغواي. هذا القرار الذي اتخذه (الرئيس هوراسيو) كارتيس هو قرار عادل وشجاع".

وأتى تصريح السفير الإسرائيلي بعيد ساعات على تعبير المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون عن سروره لعزم البارغواي نقل سفارتها إلى القدس، مؤكدا أن أسونسيون حسمت قرارها ونقل السفارة سيتم في نهاية الشهر الحالي".

وقال نحشون "الباراغواي ستفتح سفارتها في القدس قرابة اواخر شهر مايو! الرئيس كارتيس سيفتتح السفارة بنفسه!أانباء سارة في الوقت الذي يتسع فيه نطاق الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وأتى هذا الإعلان بعيد ساعات على مطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارة إلى فنزويلا الاثنين دول أميركا اللاتينية بعدم نقل سفاراتها في إسرائيل إلى القدس على غرار ما ستفعل الولايات المتحدة الأسبوع المقبل.

وقال عباس خلال قمة مع نظيره الفزويلي نيكولاس مادورو في قصر ميرافلوريس الرئاسي في كراكاس "نأمل من بعض دول القارة الأميركية أن لا تنقل سفاراتها إلى القدس لأن هذا الأمر يتعارض مع الشرعية الدولية".

وسيتم تدشين السفارة الأميركية في احتفال الاثنين المقبل. وفي البداية، ستكون السفارة في مبنى القنصلية الأميركية في القدس، لحين تخطيط وبناء موقع دائم للسفارة، بحسب وزارة الخارجية الأميركية.

تعليقات

تعليقات