#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

ترامب وماي وماكرون يوجهون بضرب سوريا رداً على هجمات الكيماوي

وجه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيسة الوزراء البريطانية ، تيريزاماي ، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتوجيه ضربات صاروخية إلى سوريا.

وقال ترامب إنه أعطى أوامره بضرب سوريا ردا على هجماتها الكيماوية.وأضاف ترامب، في بيان متلفز له، السبت: "بوتين وحكومته تعهدا بإزالة الأسلحة الكيماوية السورية في السابق وضربات اليوم هي نتيجه لفشل روسيا في ذلك."

من جانبها قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إنها سمحت للقوات البريطانية بتوجيه ضربات منسقة لتقليص قدرات النظام السوري.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه أمر بشن الهجمات على سوريا لأن "عشرات الرجال والنساء والأطفال قد لقوا حتفهم في مجزرة الأسلحة الكيماوية".

وقال "لقد تم تجاوز الخط الاحمر".

وأفادت وكالتا رويترز وفرانس برس بسماع دوي انفجارات ضخمة في الجزء الشرقي من العاصمة السورية، دمشق.

وشدد ترامب على أنه "بنهاية الحرب العالمية الأولى قُتل الآلاف بسبب الأسلحة الكيماوية، ولا نريد أن نرى ذلك يتكرر مرة أخرى."

وأضاف أن "ضرباتنا اليوم هي بسبب عجز روسيا عن لجم دكتاتور سوريا."

في المقابل، أعلن النظام السوري عن تعرضه لما سماه "عدوان أمريكي فرنسي بريطاني".

وقالت وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" إن المضادات الجوية السورية تتصدى للضربات.

تعليقات

تعليقات