نور التميمي حرة والمواجهات مع الاحتلال مستمرة - البيان

بمشاركة الإمارات.. «الوفد الوزاري العربي» يجتمع اليوم في الأردن

نور التميمي حرة والمواجهات مع الاحتلال مستمرة

أفرجت سلطات الاحتلال عن الناشطة نور التميمي، بكفالة، في وقت أعملت آلتها لقمع تظاهرات الغضب التي انطلقت أمس في عدد من المحافظات والبلدات، ونفذت حملات دهم وتفتيش جوبهت بمواجهات من الشبان، بينما يعقد الوفد الوزاري العربي المعني بالتصدي لتداعيات القرار الأميركي اجتماعه اليوم في العاصمة الأردنية عمان بمشاركة دولة الإمارات.

في الأثناء قال ناجي التميمي والد الناشطة الفلسطينية نور التي يتهمها الاحتلال بالاعتداء وابنة عمها «عهد» على جنديين إسرائيليين أن ابنته تم الإفراج عنها فجر أمس، بعد أن قررت محكمة إسرائيلية ذلك لقاء كفالة مالية بلغت خمسة آلاف شيكل.

وأوضح أن عائلة التميمي وقعت أيضاً على كفالة أخرى بقيمة عشرة آلاف شيكل ستدفع في حال لم تمثل نور التميمي أمام القضاء لمحاكمتها، بالإضافة إلى توقيع كفيل يحمل الهوية الإسرائيلية لم يحدد هويته.

مواجهات

إلى ذلك اندلعت مواجهات في العديد من البلدات والمحافظات الفلسطينية المنددة بقرار ترامب القاضي بـ«الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل» وفي مخيم قدورة في رام الله أصيب فلسطيني، خلال اقتحام الاحتلال للمخيم.

وذكر مصدر أمني أن قوات الاحتلال التي سيرت العديد من آلياتها في رام الله والبيرة، وخلال سيرها باتجاه مستشفى رام الله، استهدفت مواطناً كان يسير في الشارع العام داخل المخيم، حيث أصيب بعيار معدني بالفخذ. ونفذ الاحتلال، عمليات تفتيش وتمشيط طالت أجزاء من الخليل وعدداً من المناطق المجاورة.

بالتزامن اقتحم الاحتلال بلدة بيت فوريك شرق نابلس. وأفادت مصادر محلية أن الاحتلال اقتحم البلدة في ساعة متأخرة من الليل، ونصب حاجزاً طياراً على مدخلها، وتمركز في محيط محطة محروقات بيت فوريك، وتوجه جزء منها إلى حارة النقارة.

وفي السياق يعقد الوفد الوزاري العربي المعني بالتصدي لتداعيات القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها اجتماعاً له اليوم «السبت» في العاصمة الأردنية عمان برئاسة أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية.

استيطان

أقر وزير جيش الاحتلال، أفيغدور ليبرمان، خطة جديدة لتوسيع البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، من ضمنها مناقصات تسويق أراض لبناء 900 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة أرائيل، المقامة على أراضي سلفيت. ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية، الليلة، عن «مسؤول إسرائيلي حكومي»، وصفته بالكبير دون تسميته، أنه بالإضافة إلى هذه الوحدات السكنية الاستيطانية الجديدة، تمنح سلطات الاحتلال الأسبوع المقبل التراخيص اللازمة للشروع ببناء 225 وحدة سكنية إضافية في مستوطنات مختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات