استهداف الاستقرار.. المحرّك إيراني واليد قطرية

لا وساطات مع قطر حتى تتراجع عن نهجها المهدد لأمن المنطقة

وسط المنامة.. التخريب والفوضى والإرهاب بنظر إعلام قطر «ثورة» | أرشيفية

 لمشاهدة ملف  بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

أكدت مصادر خليجية أنه لا وساطة مع قطر حتى تتخلى عن مواقفها المهددة لأمن واستقرار المنطقة،بما في ذلك علاقاتها الوثيقة بإيران والإخوان وحزب الله.

وأكدت المصادر أن قطر ما زالت تلعب سياسية مزدوجة من خلال الزعم بحرصها على إيجاد مخرج من الأزمة في الوقت الذي تواصل فيه العمل على زعزعة استقرار المنطقة، من خلال دعمها المباشر وغير المباشر لمختلف الجماعات المتطرفة، واستخدام منصاتها الاعلامية وعلى رأسها الجزيرة لترويج أفكار تلك الجماعات المشبوهة، ومهاجمة دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكدت المصادر أن استهداف استقرار المنطقة، إنما يأتي انطلاقاً من تنفيذ أجندة إيرانية، تهدف إلى ضرب الأمن والاستقرار في المنطقة، مضيفةً أن تعرض البحرين إلى عمليات إرهابية ممولة إيرانياً، يكتمل بالتغطية المنحازة من الإعلام القطري لمعركة البحرين ضد الإرهاب.

وقالت المصادر: إن متطلبات تجاوز الشرخ الذي أحدثه أمير قطر واضحة، ولا يحتاج الأمر إلى دبلوماسية «علاقات عامة»، إنما خطوات عملية من الدوحة بالكف عن القيام بتحركات تضر الاستقرار. وأضافت المصادر أن ثوابت العلاقات الخليجية والعربية تقوم على محاور رئيسية، أولها المساهمة في صون استقرار المنطقة.

 

اقرأ:

ــ   استهداف البحرين.. المحرّك إيـــــــرانـي واليد قطرية

ــ   قطر تموّل الإرهاب تحت ستار «العمل الإنساني»

ــ  أموال قطر في خدمة الجماعات الإرهــــــــابية لضرب استقرار مصر

ــ  يمنيون: «الجزيرة» تدعم الإرهاب في المحافظات المحررة

ــ   وثيقة تثبت تمويل قطر لسعودي خارج عن القانون

ــ  قطر تستنجد بجيوش إلكترونية لتشويه بعض الدول العربية

ــ    فؤاد الهاشم : قطر تصدر الاٍرهاب و تتشابه مع إيران

طباعة Email
تعليقات

تعليقات