رئيس وزراء لبنان يرهن بقاء حكومته بحل أزمة النفايات

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام اليوم الخميس أنه لا مبرر لوجود الحكومة إذا لم تتمكن من حل أزمة النفايات خلال أيام.

وإثر انتهاء جلسة مجلس الوزراء برئاسة سلام اليوم الخميس، نقل وزير الإعلام اللبناني رمزي جريج عنه قوله إنه "لن يوجه دعوة إلى عقد جلسة الأسبوع المقبل إذا لم يحل موضوع النفايات، قائلاً إنه في حال عدم التوصل إلى مخرج خلال أيام فإنه سيعلن فشل الحكومة وبالتالي عدم وجود مبرر لاستمرارها".

وقال جريج إن سلام "عرض خلال الجلسة آخر ما توصلت إليه جهود اللجنة الوزارية المختصة بمعالجة ملف النفايات الصلبة".

وأشار سلام إلى "إن اللجنة حققت تقدماً في عملها وقطعت ثلاثة أرباع الطريق نحو الحل المرحلي المتمثل في المطامر، معرباً عن أمله في التوصل خلال أيام إلى تسوية لهذه المشكلة".

يذكر أن الحكومة اللبنانية لم تتمكن حتى اليوم من إيجاد حلول لأزمة النفايات التي عرفها لبنان منذ 17 يوليو 2015، بعد سقوط خيار الخصخصة، والمطامر، وأخيراً خيار الترحيل بعد أن قدمت شركة " شينوك" التي كان من المفترض أن تتولى نقل النفايات إلى روسيا، كتاباً إلى مجلس الإنماء والإعمار اللبناني في 2016/2/19 اعتذرت فيه عن عدم تمكنها من تقديم المستندات المطلوبة التي تثبت قبول روسيا استقبال النفايات من لبنان، ضمن المهلة المحددة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات