يقتل فتاة ويقضي عقوبته بالخدمة المجتمعية خارج السجن!

ذكرت وسائل إعلام إيطالية اليوم السبت، أن رودي جويدي، المدان بقتل الطالبة البريطانية ضمن برنامج التبادل الطلابى، ميريديث كيرشر في إيطاليا، سيكمل عقوبته خارج السجن، بأداء خدمة مجتمعية.

وقال فابريزيو بالاريني، محامي جويدي لموقع "اومبريا24" الإخباري إن القضاة اتفقوا على أن يقوم بالخدمة المجتمعية، بعد الاعتراف بـ"سلوك لا غبار عليه ومستوى عال من الاندماج الاجتماعي" لموكله.

وقضى جويدي، الذي ولد في كوت ديفوار، 13 عاما من عقوبة بالسجن 16 عاما وتم منحه بالفعل إطلاق سراح جزئي من السجن في عام 2019، للعمل في مكتبة في بلدة "فيتيربو" الواقعة شمال روما، حيث تم اعتقاله.

وأضاف بالاريني إن الطالبة/33 عاما/ كانت تخدم مؤخرا كمتطوعة لصالح مؤسسة "كاريتاس" الخيرية الكاثوليكية، وكانت تنهي دراسات للحصول على درجة جامعة ثانية في التاريخ.

وأثار مقتل كيرشر في الثاني من نوفمبر 2007، في بلدة بيروجيا الإيطالية، اهتماما إعلاميا في مختلف أنحاء العالم.

وجويدي هو الشخص الوحيد، الذي تتم إدانته بشكل نهائي، فيما يتعلق بتلك القضية، وفي عام 2010، أيدت محكمة الاستئناف العليا في إيطاليا عقوبة بالسجن ضده لمدة 16 عاما، لكن قضت في حكمها بأنه لم يتصرف بمفرده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات