وفاة 18 شخصا وفقدان 14 آخرين نتيجة العواصف وسط فيتنام

تسببت الأمطار الغزيرة التي طال أمدها والناجمة عن منخفضين استوائيين في فيضانات عارمة اجتاحت وسط فيتنام، ما أسفر عن مقتل 18 شخصا وبقاء 14 آخرين في عداد المفقودين، حسبما ذكرت الحكومة اليوم الاثنين، فيما تلوح في الأفق عاصفة استوائية أخرى.

وقالت اللجنة المركزية للوقاية من الكوارث الطبيعية والسيطرة عليها في فيتنام في تقرير صدر اليوم الاثنين، إنه حتى مساء الأحد، تم تسجيل 15 حالة وفاة و10 أشخاص مفقودين في الأقاليم الممتدة على طول الساحل وسط فيتنام وحتى المرتفعات الوسطى.

وأغرقت مياه البحر الهائجة ثماني سفن على طول الساحل، بما في ذلك سفينة شحن كان على متنها طاقم من 12 فردا - ولم تتمكن السلطات من إنقاذ سوى 11 فردا ، وسقط أحد أفراد الطاقم في البحر وغرق، وعُثر على جثته في وقت متأخر أمس الأحد.

ولقي شخصان آخران حتفهما في البحر بينما بقي أربعة آخرون في عداد المفقودين في حوادث أخرى.

وقالت اللجنة إن السلطات المحلية أجلت ما يقرب من 50 ألف شخص إلى أماكن آمنة. وغمرت المياه مدينة هوي آن السياحية الشهيرة بالكامل، حيث توقفت جميع الأنشطة السياحية.

وشهدت الأجزاء الوسطى من البلاد الأمطار الغزيرة منذ يوم الثلاثاء الماضي بسبب موجة برد قادمة مصحوبة باضطراب استوائي. وقال المركز الوطني للتنبؤات المائية والأرصاد الجوية إن بعض المواقع شهدت هطول ما يصل إلى 1200 ملم من الأمطار خلال الأسبوع الماضي.

وغمرت الأمطار الغزيرة أكثر من 26 ألف منزل في المنطقة، إلى جانب 70 مدرسة على الأقل. ودمر الطوفان المستمر 382 منزلا وألحق أضرارا بـ110 آلاف منزل آخرين.

وحذرت السلطات من حدوث المزيد من الفيضانات والانهيارات الأرضية في الأيام المقبلة حيث تستعد البلاد لمنخفض استوائي قادم آخر قد يتحول إلى عاصفة استوائية في الأيام المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات