العاصفة "إساياس" تتحول إلى إعصار بوصولها لساحل أمريكا الشرقي

أصدر المركز الوطني الأمريكي للأعاصير تحذيرا مفاده أن العاصفة الاستوائية أساياس استعادت قوة الإعصار ومن المتوقع أن تضرب الساحل الشرقي للبلاد في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، بـ "رياح خطرة وهبوب عاصفة".

وقالت الهيئة في الساعة 2000 مساء الاثنين (منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء بتوقيت غرينتش) إن الإعصار اكتسب سرعة فوق المحيط الأطلسي ويمكن أن يولد رياحا مستمرة تبلغ سرعتها حوالي 120 كيلومترا في الساعة.

وصنف مركز الأعاصير الإعصار في المستوى الأول، وهو أدنى مستوى.

وحذر المركز الوطني للأعاصير سكان المناطق التي يتوقع أن يصل إليها الإعصار من اندفاع العواصف "التي تهدد الحياة" والفيضانات والرياح القوية.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إنه من المتوقع أن يقترب مركز الإعصار من الساحل الشمالي لولاية ساوث كارولينا في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء ثم يضرب ولاية نورث كارولينا المجاورة.

وتحركت العاصفة نحو الساحل بسرعة حوالي 26 كيلومترا في الساعة مساء الاثنين، ويمكن أن تكتسب المزيد من القوة قبل أن تضرب اليابسة.

وكان من المتوقع أن يهدأ الإعصار اليوم الثلاثاء فوق ولاية نورث كارولينا ويتحرك إلى الشمال الشرقي بالقرب من الساحل.

كلمات دالة:
  • رياح،
  • أساياس،
  • الأعاصير
طباعة Email
تعليقات

تعليقات