محاكمة شبكة إتجار بالبشر تتزعمها امرأة في مصر

تنظر محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، محاكمة 18 متهما بالاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين بقصر النيل.

ووفقاً لموقع "اليوم السابع"، كشف قرار الإحالة في القضية رقم 21 لسنة 2019 حصر أموال عامة عليا، أن المتهمين أسسوا ونظموا وأداروا جماعة إجرامية منظمة لأغراض تهريب المهاجرين، مكونة من عدة أشخاص تعمل وفق تنظيم يتمثل في اصطناع المتهمة الأولى للمحررات المزورة التي تستخدم لتهريب المهاجرين، وإدارة الثاني والثالث لتلك الجماعة وتوزيع المهام علي أعضائها، فضلا عن قيام المتهم الثاني بتحديد وتنسيق حجز مواعيد مقابلات راغبي الهجرة غير الشرعية لدي سفارات الدول الأجنبية، وقيام المتهم الثالث بالتوسط لدى أعضاء الجماعية الإجرامية واستقطاب راغبي الهجرة، وتسليمهم المحررات المصطنعة المطلوبة لتقديمها للسفارات لاستخراج تأشيرات دخول تلك الدول المستهدفة، من أجل الحصول بشكل مباشر علي منافع مادية.

أضاف قرار الإحالة أن المتهمين ارتكبوا جريمة تهريب المهاجرين، بأن دبروا انتقال المهاجر "أسامة.ك" بطريق غير مشروع إلى  دولة عمان باستخدام وثيقة سفر مزورة وانتقال المهاجر "محمد.أ"،  بطريق غير مشروع إلى دولة هولندا،  بأن تمكنوا من استخراج وثيقة سفر مزورة له وهي تأشيرة دخول تلك الدولة.

كما أضاف قرار الإحالة شروع المتهمين في ارتكاب جريمة تهريب المهاجرين، بأن شرعوا في انتقال راغب الهجرة "محمد.أ"،  بطريق غير مشروع إلى دولة سلطنة عمان وانتقال راغب الهجرة  "يوسف.ج"، لدولة تركيا.

وأشار قرار الإحالة، إلى قيام المتهمة الأولى في ارتكاب تزوير في محررات رسمية، ومحررات لإحدي الشركات المساهمة،  بأن اصطنعت محضر تصديق نسبته زورا لمكتب توثيق رشيد أثبت به على خلاف الحقيقة حضور المهاجر كمشتري، والبائع له لقطعة أرض بمحافظة كفر الشيخ، بالتاريخ الثابت منح التأشيرات لسالفي الذكر وتزوير في محررات رسمية، بأن اصطنعت إقرار نسبته زورا لوالد الطفل "يوسف.م"  أثبت به على خلاف الحقيقة موافقة المقر على مرافقة المتهم الحادي عشر لنجله للسفر لفرنسا، وزيلته بمحضر تصديق أثبت به على الحقيقة حضور والدى الطفل لمكتب توثيق رشيد والتوقيع أمام الموظف المختص.

كلمات دالة:
  • إتجار بالبشر،
  • مصر،
  • محاكمة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات