جريمة مروعة.. عايره بهروب شقيقته فانتقم منه وأحرقه

انتهت قصة حب بمأساة في ولاية بنجاب الهندية، حين قُتل شاب عمره 16 عاماً بوحشية بالغة بعد هروب أخيه مع أخت القاتل، من أجل الزواج رغماً عن رغبة العائلة حسب تقرير صحيفة سبق الإلكترونية.

وذكرت صحيفة "إنديان إكسبريس" الهندية، أن الحادثة وقعت في مدينة "مانسا"، بولاية بنجاب الشمالية، وقالت الشرطة، إن الجناة ربطوا الشاب الضحية جاسبريت سينغ؛ إلى عمود في مطحنة أرز مهجورة، ثم صبوا عليه البنزين، وأشعلوا فيه النيران، وقبضت الشرطة على 3 مشتبه فيهم في الجريمة المروّعة.

وأوضح مركز الشرطة، أن المأساة بدأت منذ عامين عندما دخل الأخ الأكبر للضحية، سوخييت سينغ؛ في علاقة مع أخت أحد المشتبه فيهم، وطلب من أسرتها الزواج منها، فرفضت أسرة الفتاة، وبعدها هرب العشيقان إلى مدينة أخرى، وتزوجا وأنجبا طفلاً، ولم تسمح أسرة الفتاة للزوجين بالعودة إلى مسقط رأسهما.

ونقلت الشرطة عن مصادر، أن الضحية جاسبريت سينغ، كان يغيظ شقيق الفتاة ويعايره بعلاقة أخته مع أخيه الأكبر وهروبها معه، وهو ما تسبّب في وقوع الهجوم الوحشي.

واستشهدت الشرطة بادعاءات أقارب القاتل، بأن الشاب كان يزعجه ويعايره هو وعائلته بشأن هذا الزواج، ويعاود القول إن الزوجين سيعودان ويعيشان مع العائلة قريباً.

وقال تيندر كور، رئيس لجنة Castes في ولاية بنجاب: "لا شك أن هذا الحادث وحشي إنها جريمة قتل بدم بارد يجب معاقبة الجناة حسب القانون".

كلمات دالة:
  • حوادث،
  • الهند،
  • جريمة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات