سقط من سطح ملهى ليلي لينقذه هيكل روبوت

صورة

السقوط من سطح على علو 50 قدماً ليس بالحادث العادي بل إنها  قصة مؤلمة حدثت مع الشاب الملقب باسم ثيبو والبالغ من العمر 30عاماً عندما أصيب بالشلل الرباعي سنة2015، وبعدها لم يعد قادراً على الحركة، وتعد الإصابة في الحبل الشوكي العنقي من أكثر أنواع إصابات النخاع الشوكي خطورة معظمها سببها حوادث السيارات والسقوط.


وحسب التقرير الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن إصابة ثيبو، أصبح بإمكانه الآن التخلص من إعاقته والمشي من جديد، واستخدام ذراعيه مرة أخرى عبر هيكل روبوت خارجي يستطيع التحكم به عبر إشارات من المخ، وبالتالي يوفر هذا الهيكل الأمل للمرضى المصابين بالشلل. 


يستخدم الهيكل خوارزمية الذكاء الاصطناعي لمعرفة كيف يفكر المريض، حيث توضع المستشعرات في الرأس بين الجمجمة والدماغ، وعلى مناطق من المخ تتحكم في حركة الأطراف، ويحتوي كل مستشعر على شبكة مكونة من 64 قطبًا كهربائيًا والتي تجمع إشارات الدماغ وتقوم بفك تشفير معانيها ثم تقوم بتوجيه الهيكل الخارجي.


قال ثيبو: "إنه ليس هيكلًا خارجيًا للذهاب في نزهة مع أصدقائي، لكنه أعاد لي الأمل وحققت شيئًا مهما أنني لم أتحرك لمدة عامين ونسيت كيف كان الوضع قبل إصابتي".


وصف الباحثون الهيكل الخارجي بأنه تقدم مثير حيث يتم ربط أطراف المريض بالروبوت، ويشغل من خلال إشارات الدماغ ويتم ربطه بالسقف للحصول على الدعم، لأن العضلات مشلولة. ومع ذلك، فإن هذه التكنولوجيا لا تزال في أيامها الأولى وبعيدًا عن استخدامها في الحياة اليومية.


من المقرر إجراء مزيد من التجارب على المرضى، لأنه لا يوجد حتى الآن علاجا نهائيا للشلل، مما يجبر معظم المصابين على قضاء بقية حياتهم في كراسي متحركة ويحتاجون إلى رعاية على مدار الساعة، ويضيف التقرير في صحيفة ديلي ميل إمكانية إحداث ثورة في حياة ما يقرب من 50000 بريطاني و290،000 أمريكي يعيشون مع إصابة في النخاع الشوكي بعد تجربة هيكل الروبوت.

 

كلمات دالة:
  • روبوت،
  • شلل رباعي،
  • حادث سقوط،
  • تقنية جديدة،
  • مرضى الشلل،
  • دراسات،
  • ثورة علمية،
  • إصابة،
  • حوادث سقوط،
  • حوادث سقوط مأساوية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات