نجاة طفل ومقتل 8 إثر تحطم طائرة صغيرة في إندونيسيا

عثر فريق بحث في إقليم بابوا الاندونيسي، اليوم الأحد، على الناجِ الوحيد من حادث تحطم طائرة صغيرة في منطقة جبلية، ما أسفر عن مقتل الثمانية أشخاص الاخرين الذين كانوا على متنها.

ويتلقى الطفل جميدي /12 عاما/ العلاج حاليا في مستشفى بمنطقة أوكسيبيل.

ومن ناحية أخرى، يقول ياديانتو، وهو متحدث باسم وكالة جايابورا للبحث والانقاذ إن "عمال الانقاذ نقلوا الجثث الثماني من موقع تحطم الطائرة على ارتفاع 6500 قدم إلى أوكسيبيل".

ومازال العمل جار على تحديد هوية الجثث الثماني.

وكان قد تم الابلاغ عن فقدان الطائرة "بيلاتوس بورتر" الخفيفة التابعة لخطوط "ديمونيم الجوية" بعد ظهر أمس السبت، أثناء قيامها برحلة جوية قصيرة من منطقة تاناه ميراه إلى أوكسيبيل، بالقرب من الحدود مع بابوا غينيا الجديدة.

ومن جانبه، يقول ياديانتو، الذي يستعمل اسما واحدا مثل الكثير من المواطنين في إندونيسيا، إن إدارة تنظيم حركة النقل الجوي فقدت الاتصال بالطائرة قبل وقت قصير من هبوطها.

ومازال السبب وراء تحطم الطائرة غير معروف.

تعليقات

تعليقات