الداخلية الأردنية تكشف أسباب انفجار الفحيص

 أفادت وزارة الداخلية الاردنية اليوم السبت بأن عبوة ناسفة بدائية الصنع سبب انفجار استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص، ما أسفر عن مقتل أحد أفراد الدورية وإصابة ستة آخرين .

وقالت الداخلية ، في بيان اليوم السبت بثته وكالة الأنباء الأردنية(بترا) ، إنه وعلى إثر حادثة الانفجار التي وقعت مساء أمس الجمعة لدورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص، قامت الفرق الأمنية المختصة بالتحقيق وجمع كافة الأدلة المتوفرة من موقع الحادثة، وخلصت بتحقيقها إلى أن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة بدائية الصنع.

وذكرت أن التحقيقات أشارت إلى أن "العبوة الناسفة تم زرعها أسفل موقع اصطفاف الدورية المشتركة، قبل وصولها للقيام بواجبها الاعتيادي كنقطة غلق في الطوق الخارجي لموقع مهرجان الفحيص، الأمر الذي أدى إلى استشهاد الرقيب علي عدنان قوقزة وإصابة ستة من أفراد الدورية (أربعة من قوات الدرك واثنين من قوة الأمن العام)".

وأكدت أن "هذا العمل الجبان لن يزيد الأجهزة الأمنية إلا عزما وإصراراً، على أداء واجبها المقدس في الحفاظ على أعراض وأموال وأرواح المواطنين".

وتوعدت الداخلية بـ "ملاحقة الزمرة الجبانة الفاعلة والاقتصاص منها بشدة، شأنها شأن كل من حاول أو يحاول العبث بأمن الوطن".

 

 

تعليقات

تعليقات