00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وفاة أحد منقذي "أطفال الكهف"

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت تقارير إعلامية تايلاندية أن فريق كرة القدم التايلاندي المؤلف من 12 لاعباً ومدربهم تم إبلاغهم للمرة الأولى في مطلع الأسبوع الجاري، بوفاة الغطاس فرد القوات الخاصة البحرية، الذي كان جزءا من مهمة الإنقاذ التي تم إخراجهم خلالها من الكهف.

وتصدر فريق كرة القدم عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم بعد أن حاصرتهم مياه الفيضانات في كهف لمدة 18 يومًا تقريبًا، مما أدى إلى بذل جهد دولي لإخراجهم.

وكان الشخص الوحيد الذي راح ضحية العملية هو سامان كونان (37 عاما) الذي توفي في السادس من يوليو، بينما كان يضع اسطوانات الأوكسجين في الكهف استعدادا لعملية الإنقاذ، والتي انتهت بنجاح على مدى ثلاثة أيام متتالية في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال تقرير إخباري إنه لم يتم إخبار الفريق بالحادث المميت، بسبب حالتهم العقلية والجسدية المتردية.

ولم يتم إعلامهم بأن أحد أفراد البعثة قد توفي إلا بعد عدة أيام من إنقاذهم، حسبما ذكرت القناة الثالثة بالتلفزيون المحلي.

وعلقت المجموعة المكونة من 12 صبيا تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما ومدربهم /25 عامًا/ داخل كهف ثام لوانج شمالي تايلاند، عندما عرقلت فيضانات مفاجئة طريق خروجهم الوحيد.

تم إنقاذهم الأسبوع الماضي في عملية شاقة شارك فيها غواصو كهوف ذوي خبرة لمساعدتهم على اجتياز ممرات ضيقة مغمورة بالمياه.

وتتعافى المجموعة حاليا في مستشفى في مقاطعة شيانج راى الشمالية بالقرب من حدود ميانمار.

كلمات دالة:
  • أطفال الكهف،
  • تايلند،
  • وفاة،
  • سامان كونان
طباعة Email