سعي لحل لغز جثتي رجل وطفل في «برميل طرشي»

تعكف أجهزة الأمن المصرية على كشف ملابسات جريمة بشعة وقعت أحداثها في ضاحية روض الفرج شمال العاصمة القاهرة، بعدما عُثر على جثة لرجل في العقد الخامس من العمر، وطفل في سن الثانية من عمره، ملقتين في برميل «طرشي» داخل معمل لتصنيع المخللات.

وبحسب الصحف المصرية فقد أكد فريق البحث الجنائي وجود صعوبة في تحديد هوية الضحيتين، خاصة أن ملامح جثتيهما مشوهة.

ووفقاً للتحقيقات الأولية، فإن صاحب المعمل أرسل الضحيتين، لتنظيف المحل صباح يوم وقوع الحادث، ولاحظ تأخرهما، فأرسل إليهما أحد العمال ليجد المعمل مغلقاً من الخارج.

وقال صاحب المعمل في شهادته لسلطات التحقيق، إن العامل عاد إليه ليحصل على نسخة من مفاتيح المحل ويعاود فتحه والبحث عن الرجل والطفل.

وأضاف إن العامل فتح المعمل وفور دخوله اكتشف الجريمة المروعة، ووجد جثة الرجل طافية في برميل المخلل، وعلى الفور استغاث بالمارة الذين ساعدوه في انتشالها، ليكتشفوا جميعاً جثة الطفل غارقة في الأسفل.

كلمات دالة:
تعليقات

تعليقات