4055 مراجعاً لـ«الطب التكميلي» في «صحة دبي» العام الماضي

بلغ عدد المرضى المراجعين لمركز دبي للطب التكميلي التابع لهيئة الصحة بدبي خلال العام الماضي 4055 مريضاً بينهم 2732 مريضاً راجعوا عيادة الأوزون التي تعد من العيادات الرائدة في تقديم خدماتها العلاجية لمختلف الحالات المرضية.

وقال الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية التخصصية بهيئة الصحة بدبي: إن مركز دبي للطب التكميلي يقدم علاجات وخدمات تخصصية فريدة من نوعها لمواطني ومقيمي الدولة ويسهم في دعم واستقطاب وتعزيز السياحة العلاجية في إمارة دبي، مشيراً إلى خطة المركز للتوسع في تقديم خدمات جديدة للطب التكميلي لتلبية رغبات واحتياجات المتعاملين.

وذكر أن نسبة الرضا عن خدمات المركز وصلت إلى 95 %، لافتاً إلى تميز خدمات المركز وارتباطه بنظام الملف الطبي الإلكتروني الموحد «سلامة» والذي يضمن أمن وسلامة وخصوصية معلومات المرضى في المركز.

واستعرض الخدمات المتعددة التي تقدمها عيادة الأوزون في مركز دبي للطب التكميلي وفقاً للحالة المرضية والتشخيص الطبي لها، منوهاً بالنتائج المتميزة لغاز الأوزون الطبي في تسكين الألم والشد العضلي ومتلازمة الإجهاد العام لدى بعض الحالات المرضية.

وأضاف أن عيادة الأوزون تستقبل العديد من الحالات المرضية مثل السكري ومضاعفاته وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والالتهابات الروماتيزمية والتصلب اللويحي ومتلازمة الإجهاد العام والتوحد والانزلاقات الغضروفية والتشنجات العضلية والتهابات المفاصل والصداع النصفي وخمول الغدة الدرقية والتهابات القولون التقرحية والصدفية والأكزيما وغيرها من الحالات المرضية.

وأشار ابن كلبان إلى الإقبال الكبير الذي تشهده عيادة الأوزون والتي تعد من أكثر الخدمات طلباً في مركز دبي للطب التكميلي بنسبة 83.3 بالمائة من إجمالي مراجعي المركز وفقاً لتحليل بيانات مراجعي المركز وخدمة «الميتاترون» بنسبة 16.7 بالمائة، لافتاً إلى أن أكثر الفئات طلباً على كافة خدمات المركز بشكل عام هم الذكور بنسبة 53 بالمائة والإناث بنسبة 47 بالمائة.

518 مريضاً

وأوضح أن عيادة الميتاترون التي استقبلت العام الماضي 518 مريضاً تعالج المرضى الذين يعانون من اضطرابات الجلد مثل الأكزيما والحساسية والصدفية، واضطرابات الجهاز التنفسي مثل الربو والحساسية المزمنة، واضطرابات الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي، واضطرابات القولون البولي التناسلي، مثل التهاب المسالك البولية المتكررة، والتهاب البروستات، والتهاب عنق الرحم، والعقم، وداء السكري، والسمنة المفرطة وزيادة الوزن، والصداع المزمن، والصداع النصفي.

وأكد الدكتور ابن كلبان التزام المركز بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية أثناء تقديم الخدمة للحفاظ على صحة وسلامة المرضى وتفادي الإصابة بمرض (كوفيد19).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات