العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «صحة دبي»: خطة مستقبلية للتوسع خلال العام الجاري

    15طلباً لتوصيل الأدوية لمنازل كبار السن وأصحاب الهمم يومياً

    صورة

    كشف الدكتور علي السيد مدير إدارة الصيدلة في هيئة الصحة بدبي أن عدد طلبيات الأدوية التي يتم توصيلها لمنازل كبار السن وأصحاب الهمم يتراوح بين 10-15 طلبية يومياً، علماً بأن الخدمة لا زالت في بداياتها، لافتاً إلى أن الهيئة تعمل على زيادة عدد السيارات وزيادة الكوادر المخصصة لذلك خاصة وأن الخطط المستقبلية ستشمل التوسع في خدمة توصيل الأدوية لتشمل كافة المراجعين لمراكز ومستشفيات الهيئة في دبي والمناطق الشمالية، فضلاً عن إضافة مستفيدين من حاملي بطاقات تأمينية أخرى من المواطنين والمقيمين، للاستفادة من الخدمة، خلال العام الجاري.

    وقال الدكتور السيد: إن المرحلة الأولى من المشروع الذي أطلقته، بداية ديسمبر الماضي، استهدفت كبار المواطنين، وأصحاب الهمم، والحالات المرضية الصعبة التي تحول ظروفها الصحية دون الوصول إلى صيدليات الهيئة لاستلام الدواء، للمواطنين والمقيمين في دبي من حَمَلة بطاقة تأمين «عناية، وسعادة».

    وأشار إلى أن المستفيدين من الخدمة، سواء في دبي، أو الإمارات الأخرى قريباً، يشترط أن يكونوا من المرضى المراجعين لأحد مستشفيات أو مراكز الهيئة الصحية، مؤكداً أن زمن وصول الدواء منذ وقت الطلب لن يتجاوز 24 ساعة حداً أقصى.

    الأولى من نوعها

    وذكر الدكتور السيد أن الخدمة تعتبر الأولى من نوعها عالمياً، كونها تتم من قبل صيدلي من صيدليات الهيئة للشرح للمريض أو أقاربه، الجرعات المحددة له وأوقات تناولها سواء كانت قبل الأكل أو بعده واشتراطات تخزين الدواء سواء في الثلاجة أو صيدلية المنزل مع ضرورة حفظها بعيدا عن متناول الأطفال أو في أنظمتها الإلكترونية المتصلة بقاعدة البيانات والمعلومات في الهيئة، لافتاً إلى أن عملية التوصيل تتم من خلال حافلة مجهزة بأحدث التقنيات والمواصفات.

    وأكد الدكتور السيد أن الخدمة تستهدف توفير وقت وجهد المرضى في الحصول على الأدوية، وتحقيق أقصى درجات الرضا للمرضى، وتقليل وقت الانتظار في الصيدليات للحصول على الأدوية، وكذلك تعزيز كفاءة العمل والإنتاج في صيدليات الهيئة.

    24 ساعة

    كما أوضح: «يتم توصيل الأدوية بمختلف أنواعها باستثناء الأدوية المخدرة بوساطة مركبات مبردة، مع مراعاة درجة الرطوبة، وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس أثناء النقل، كذلك لا تتجاوز فترة توصيل الأدوية 24 ساعة من وقت طلب خدمة التوصيل من قبل المريض».

    وأكد أن الخدمة متوافرة في كل صيدليات هيئة الصحة بدبي، كما تتلقى الهيئة طلبات تسجيل يومية من قبل مرضى، منذ تدشين الخدمة قبل أيام، ضمن جهودها المستمرة لتقديم خدمات متميزة تراعي ظروف واحتياجات المرضى من مختف الفئات العمرية.

    آليات

    وبيّن مدير إدارة الصيدلة في الهيئة، الدكتور علي السيد، آلية الحصول على الخدمة، حيث تتمثل في سبع خطوات، تبدأ بضرورة وجود وصفة سارية المفعول في نظام «سلامة»، ومن ثم تعبئة نموذج طلب الخدمة من قبل المريض، سواء في العيادة أو الصيدلية أو على الموقع الإلكتروني للهيئة، أو الاتصال الهاتفي، ليقوم الصيدلي باستكمال تعبئة نموذج الطلب، بعد ذلك يقوم بإعلام المريض بالرقم المتسلسل الخاص بوصفته الطبية، لتأتي الخطوة السابعة في قيام الطبيب بتحضير الأدوية وتعبئتها في الطرود المخصصة لها وختمها، ومن ثم إرفاق صورة عن نموذج طلب خدمة التوصيل، وصورة عن الوصفة الطبية مع نموذج التوصيل، وفي النهاية يقوم الصيدلي بتوثيق تقديم الخدمة في نظام «سلامة»، ويشترط في المستفيدين من الخدمة أن يكونوا من مراجعي مستشفيات أو مراكز الرعاية الصحية الأولية في الهيئة.

    طباعة Email