للمرة الثالثة في «صحة دبي» رجل صناعية بالطباعة ثلاثية الأبعاد لشاب مواطن

Ⅶ د. محمد الرضا

تعكف هيئة الصحة في دبي حالياً على تجهيز رجل صناعية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لشاب مواطن اضطر الأطباء لبتر ساقه.

وقال الدكتور محمد الرضا مدير مكتب إدارة المشاريع ومدير إدارة المعلوماتية والصحة الذكية في الهيئة: إن هذه الساق الثالثة التي سيتم تركيبها في الهيئة، حيث كانت الأولى لبريطانية تعمل في دبي، والثانية لشاب مواطن، والثالثة التي ستتم قريباً هي لشاب مواطن أيضاً.

وأوضح أن الأطباء ينتظرون حتى تزول آثار ما بعد البتر مثل الورم والالتهاب لتجهيز الساق وتركيبها، مشيراً إلى أن كلفة الطرف بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد تساوي كلفة الطرف الصناعية العادية وهي مئة ألف درهم، لكن ما يميز الطرف المطبوعة بتقنية ثلاثية الأبعاد أنها أسرع في التجهيز ومن ثم التركيب.

واستطاعت هيئة الصحة بدبي من خلال تعاونها الاستراتيجي مع الشركات العالمية تحقيق الريادة والتفوق على مستوى دول المنطقة ودول أجنبية أخرى لها باع طويل في استخدام هذه التقنية، انطلاقاً من حرصها على مواكبة المستجدات العالمية وإدخال السعادة لنفوس المواطنين والمقيمين خاصة أنها تسرع في عملية الشفاء بنسبة 80%، وحققت الهيئة تفوقاً في مجال الأطراف الصناعية والأورام والأسنان، كما تخطط قريباً للتوسع باستخدامها خاصة بعد النجاحات المتتالية في مختلف القطاعات.

وقد برعت الهيئة باستخدام التقنية في صناعة الأطراف الصناعية بعد أن قامت عام 2017 لأول مرة في صناعة ساق صناعية لأول مرة على مستوى المنطقة لبريطانية مقيمة في دبي، أعقبتها العام الجاري بتصنيع ساقين لمواطن في بداية العقد الثالث من العمر مكنته من العودة لممارسة حياته الطبيعية بشكل حرم منه سنوات طويلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات