«دبي للتبرع بالدم» يوفّر 33 وحدة نادرة لمستشفيات حكومية وخاصة في عامين

Ⅶ د. مي رؤوف

أعلن مركز دبي للتبرع بالدم عن توفير 33 وحدة دم نادرة، خلال العامين الماضيين لـ 9 حالات مرضية بواقع ثلاث حالات مرضية في إمارة أبوظبي (مستشفى الشيخ خليفة وكليفلاند كلينيك)، حيث تم صرف عدد 11 وحدة دم من أصناف الدم القليلة التواجد لهذه الحالات، كما تم توفير 17 وحدة دم من أصناف قليلة الوجود لمستشفيات القطاع الخاص في إمارة دبي، و5 وحدات دم لمستشفيات هيئة الصحة بدبي. وقالت الدكتورة ميّ رؤوف مديرة مركز خدمات نقل الدم في صحة دبي: إن المركز قام توفير وحدات الدم ومكوناته وبأعلى درجات الجودة والسلامة لتغطية حاجة المرضى في مستشفيات إمارة دبي الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى تقديم الدعم والمساعدة لجميع المرضى على مستوى الدولة في حالات وجود حالات مرضية بحاجة لأصناف دم قليلة الوجود والنادرة منها.

وبينت أن المركز سعى خلال العامين الماضيين ومن خلال النظام الإلكتروني الحديث المتوفر لديه في إنشاء وتوسيع قاعدة البيانات الخاصة بالمتبرعين بالدم، والتي تشمل المعلومات الشخصية لكل متبرع، بالإضافة إلى تفاصيل زمرة الدم بالتصنيف العام (A, B, AB, O) والتصنيف الدقيق بالإضافة إلى عامل الريسوز.

وأوضحت أن المركز يتعامل سنوياً مع ما يقارب 63 ألف متبرع من 149 جنسية، وهو الأعلى على مستوى الدولة، لذا استطاع المركز من الحصول على متبرعين بأصناف دم قليلة الوجود، والنادر منها على مستوى التصنيف الدقيق والموسع لزمر الدم، قامت إدارة المركز بإنشاء سجل خاص بالمتبرعين بالدم أصحاب أصناف الدم النادرة، ويقوم المركز بالتواصل المستمر مع هؤلاء المتبرعين وتجديد بياناتهم لضمان سهولة الوصول إليهم في حالات الطوارئ والحاجة إلى مثل تلك الأصناف النادرة. وأكدت الدكتورة ميّ رؤوف أن الإمارات تأتي في طليعة الدول في تجميع الدم عن طريق التبرع الطوعي، بنسبة 100%، إلى جانب تميز الدولة بتطبيق أعلى المعايير والمواصفات المعمول بها دولياً، والمتصلة بسلامة الدم ومأمونيته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات