«صحة دبي» تحذر من السباحة بالعدسات اللاصقة

Ⅶ د. هاني سكلا

حذر الدكتور هاني سكلا استشاري طب العيون في مستشفى دبي من السباحة بالعدسات اللاصقة، خاصة مع دخول فصل الصيف، وذلك لحماية العين من الإصابة بالتلوث والالتهابات، فالسباحة بالعدسات اللاصقة يمكن أن تؤدي إلى تهيج العين، إضافة إلى الحالات المرضية التي من المحتمل أن تهدد البصر مثل قرحة القرنية، لافتاً إلى أن إدارة الأغذية والعقاقير توصي بأن العدسات اللاصقة ينبغي ألا تتعرض للماء بأنواعها بما في ذلك مياه الصنبور وحمامات السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة.

وأوضح أن الماء يعد موطناً لفيروسات وميكروبات لا حصر لها، وتستوطن الماء واحدة من أخطر الكائنات وهى الأكانثامويبا التي يمكن أن تعلق على العدسات اللاصقة وتصيب القرنية بما يعرف بالتهاب القرنية الأكانثامويبى والذي يظهر مع ارتداء العدسات اللاصقة أثناء السباحة، وإذا لم يعالج في وقت مبكر، وتم إهماله يمكن أن يسبب فقدان البصر الدائم أو يتطلب زرع القرنية لاستعادة النظر.

وأضاف: في حال دخل الماء في العين أثناء السباحة، يجب على الشخص إزالة وتنظيف وتطهير العدسات اللاصقة في أقرب وقت ممكن للحد من خطر الإصابة بتهيج العين والعدوى، فالرعاية المناسبة للعدسات اللاصقة يقلل من فرص التلوث والعدوى، وأيضاً يجب على مرتديي العدسات اللاصقة أن يغيروا حافظة العدسات اللاصقة واتباع توصيات طبيب العيون.

كما حذر الدكتور سكلا من أن النوم بالعدسات اللاصقة لما قد يسببه من عواقب وخيمة على العينيين، فقد يؤدي إلى حدوث التهابات حادة وتراجع لحدة الإبصار وربما يتسبب في فقدان البصر والعمى.

وقال: إن استخدام العدسات يجب أن يكون وفق تعليمات الطبيب المعالج، إذ يجب العناية التامة بنظافة العدسات اللاصقة، إذ إن عدم العناية بنظافة العدسات اللاصقة يلحق أضراراً بليغة بالعين، كالتهاب القرنية الجرثومي، وهو الذي يصيب الجزء الأمامي من العين، حيث ترتكز العدسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات