دهون الخصر لدى الرجال.. إنقاص الوزن يحمي من مخاطرها الصحية

تشكل زيادة الوزن- وخاصة دهون البطن- خطراً على صحة الإنسان، إذ يزيد فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والقولون وغيرها، لكن التخلص من دهون البطن، يتطلب مجهوداً وصبراً.

وفي الواقع، فقدان بعض الوزن الزائد القليل قد يساعدك على الشعور بصحة أفضل ويخفض من خطورة إصابتك بمشكلات صحية.

وحول خطورة زيادة الوزن، ودهون الخصر لدى الرجال، يؤكد الدكتور مايكل دي جينسن، اختصاصي الغدد الصماء في مايو كلينك، في روتشستر بولاية مينيسوتا، أن مشكلة دهون البطن لا تقتصر على طبقة إضافية من الحشو تحت الجلد (دهون ما تحت الجلد)، فهي تشمل أيضاً الدهون الحشوية- التي تقع في عمق البطن، المحيطة بأعضائك الداخلية.

ويقول الدكتور مايكل دي جينسن: بغض النظر عن وزنك العام، فإن زيادة كمية الدهون في البطن يزيد من خطورة إصابتك بالتالي:

Ⅶ أمراض القلب والأوعية الدموية

Ⅶ داء السكري من النوع الثاني

Ⅶ سرطان القولون والمستقيم

Ⅶ انقطاع النفس أثناء النوم

توازن

ويتم تحديد وزنك إلى حد كبير بمقدار التوازن بين السعرات الحرارية التي تتناولها والطاقة التي يستهلكها الجسم. إذا تناولت أطعمة كثيرة للغاية وكانت ممارستك للرياضة قليلة جداً، فسيزيد وزنك على الأرجح، بما في ذلك دهون البطن.

ومع ذلك، فالشيخوخة لها دور في ذل ك. كلما كبرت بالسن، تفقد العضلات، خاصة إذا لم تكن نشيطاً بدنياً. وفقدان الكتلة العضلية يقلل من معدل استخدام الجسم للسعرات الحرارية، مما يصعب الحفاظ على وزن صحي للجسم. بالإضافة لذلك، تفقد الخلايا الدهنية بالذراعين والساقين عند بعض الرجال القدرة على تخزين الدهون، وهو ما يتسبب في انتقال أي دهون زائدة إلى البطن.

أيضاً قد تؤثر الجينات على فرص زيادة الوزن أو السمنة، بالإضافة إلى لعبها دوراً في مكان تخزين الدهون.

وقد يتسبب شرب الكحوليات المفرط في اكتساب دهون البطن، والإفراط في تناول الكحوليات من أي نوع يزيد من دهون البطن.

وينصح بتجنب تناول الكحوليات، فكلما تجنبت تناول الكحوليات، تستهلك سعرات حرارية أقل وتقل احتمالية زيادة دهون البطن.

شريط القياس

وحول معرفة ما إذا كان لديك الكثير من الدهون في البطن، يؤكد اختصاصي الغدد الصماء في مايو كلينك، في روتشستر بولاية مينيسوتا، أنه ببساطة يمكن قياس محيط الخصر كالتالي:

Ⅶ قف وضع شريط القياس حول البطن مباشرة، فوق عظم الورك تماماً. إذا سقطت البطن، فاستلقِ لأخذ القياس.

Ⅶ اسحب شريط قياس حتى يتناسب بشكل مريح حول الخصر، دون أن تضغطه على الجلد.

Ⅶ تأكد من تساوي شريط القياس على طول منطقة الخصر.

Ⅶ استرخ ثم خذ زفيراً وقس الخصر، وقاوم الرغبة في شفط البطن.

وبالنسبة للرجال، يشير مقياس الخصر لأكثر من 40 بوصة (102 سم) إلى تركيز غير صحي لدهون البطن وخطورة كبيرة للإصابة بمشكلات صحية.

التخلص من دهون البطن

ويضيف: يمكنك تقوية عضلات البطن بممارسة تمارين تستهدف البطن، ولكن مجرد القيام بهذه التمارين لا يزيل دهون البطن. ومع ذلك، فإن الدهون الحشوية تستجيب للنظام الغذائي واستراتيجيات ممارسة الرياضة التي يمكن أن تساعدك على التخلص من الوزن الزائد وتقليل إجمالي دهون الجسم. وللقضاء على هذا البروز:

Ⅶ اتبع نظاماً غذائياً صحياً. تأكد من تناول الأطعمة ذات الأصل النباتي، مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، واختيار مصادر البروتين الخالية من الدهون ومنتجات الألبان منخفضة الدهون. يجب الحد من الدهون المشبعة، الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان مرتفعة الدهون مثل الجبن والزبدة. يجب اختيار كميات معتدلة من الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة- الموجودة في الأسماك والمكسرات وبعض الزيوت النباتية- بدلاً من ذلك.

Ⅶ احرص على ضبط كمية الطعام، فحتى عند اتباع خيارات صحية، فإن السعرات الحرارية تضاف إلى الوزن. في المنزل، قلل كمية الطعام. أما في المطعم، تشارك الوجبات- أو تناول نصف الوجبة وخذ ما تبقى معك في المنزل ليوم آخر.

Ⅶ احرص على ممارسة الأنشطة البدنية ضمن روتينك اليومي. بالنسبة لمعظم البالغين الأصحاء، توصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بممارسة الأنشطة الهوائية المعتدلة، مثل المشي السريع، لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعيًا أو ممارسة الأنشطة الهوائية القوية، مثل الركض، لمدة 75 دقيقة على الأقل أسبوعياً. بالإضافة إلى ذلك، ينصح بممارسة تدريبات القوة على الأقل مرتين في الأسبوع. إذا أردت إنقاص وزنك أو تحقيق أهداف محددة من اللياقة البدنية، فقد تحتاج إلى ممارسة المزيد من التمارين.

ولإنقاص الدهون الزائدة وضمان عدم عودتها، استهدف فقدان الوزن ببطء وثبات- بمعدل ما يصل إلى رطلين (1 كيلو جرام) في الأسبوع. واستشر الطبيب لمساعدتك في البدء والبقاء على المسار الصحيح.

دراسة يابانية تقدم حلاً للتخلص من دهون «الخصر»

كشفت دراسة يابانية أجريت حديثاً، عن طريقة سهلة يمكن من خلالها فقدان الوزن بسرعة، خصوصاً تلك الدهون التي تتراكم حول الخصر.

وقالت الدراسة: إن فقدان الوزن يأتي من عدم الإسراع في طريقة تناول الطعام، مشيرة إلى أن عدم تناول الوجبات بعد العشاء، وعدم تناول الطعام قبل النوم بساعتين، يسهم في عدم اكتساب الوزن.

وذكرت الدراسة أن الذين يتناولون الطعام سريعاً، هم أميل لزيادة وزنهم، بنسبة تتراوح من 29 إلى 42 في المئة، مقارنة بالذين يتناولونه ببطء.

سرعة الأكل

وأكد الباحثون أن الدهون التي تتكون حول منطقة الخصر، تتأثر بدرجة سرعة تناول الطعام، موضحين أن من يتناولون طعامهم بسرعة طبيعية، أو ببطء، ينخفض محيط خصرهم بشكل ملحوظ.

وقال الدكتور هاروهيسا فوكودا، من كلية الدراسات العليا في جامعة كيوشو للعلوم الطبية، في اليابان: «إن التغيير في عادات الأكل يمكن أن يؤثر على السمنة، ومؤشر كتلة الجسم، ومحيط الخصر».

وحلل العلماء نتائج الدراسة التي نشرتها «بي إم جي أوبين»، بيانات التأمين الصحي، لـ60 ألف شخص يعيشون في اليابان، والذين أجروا فحوصات طبية منتظمة بين عامي 2008 و2013.

وسُئل المشاركون في الدراسة عن طريقة تناولهم الطعام، سواء كانت سريعة، أم طبيعية أم بطيئة، بالإضافة إلى عادات أخرى، مثل تناولهم لطعام العشاء قبل النوم بساعتين، وتناول وجبة خفيفة بعد العشاء، وتخطيهم لوجبة الإفطار، وتم تقييم أوزانهم باستخدام مؤشر كتلة الجسم، بالإضافة إلى قياس محيط خصرهم.

وجبات خفيفة

وتوصلت الدراسة إلى أن تناول وجبات خفيفة بعد العشاء، وتناول الطعام في خلال ساعتين قبل النوم، لثلاث مرات في الأسبوع، يسهم في زيادة الوزن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات