«صحة دبي» تعزز توعية الأطفال أصحاب الهمم بصحة الفم والأسنان

صورة

نظمت هيئة الصحة بدبي ممثلة بإدارة خدمات الأسنان، الأسبوع الماضي، فعالية خاصة، بمناسبة اليوم العالمي لصحة الفم والأسنان، ويوم السعادة العالمي تحت شعار: «كن سعيداً.. كن صحياً» استهدفت 200 طفل في نادي دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم بهدف رفع الوعي والتثقيف الصحي لدى هذه الفئة في المجتمع.

وأوضحت الدكتورة حمدة سلطان المسمار، مديرة إدارة خدمات الأسنان بهيئة الصحة بدبي، أهمية هذه الفعالية التي تأتي ضمن الحرص والجهود التي تقوم بها الهيئة لتعزيز صحة وسلامة أصحاب الهمم، وتقديم الرعاية الصحية الشاملة لهم، للوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة.

وقالت الدكتورة المسمار إن الحملة التي شارك بها أطباء وأخصائيو صحة الفم والأسنان بهيئة الصحة بدبي تضمنت إجراء التشخيص والفحوص الطبية المجانية وتقديم النصائح والارشادات، والتعليمات الخاصة بالطرق الصحيحة لتنظيف الفم والأسنان.

كما تضمنت العديد من الفقرات الترفيهية والرسم على الوجوه وعروض المهرجين بهدف إدخال المرح والسعادة على قلوب الأطفال من أصحاب الهمم بمناسبة يوم السعادة العالمي، إضافة إلى توزيع الهدايا ومستلزمات صحة الفم والأسنان على المشاركين في الفعالية.

وأشارت الدكتور المسمار إلى الجهود المستمرة التي تقوم بها هيئة الصحة بدبي للتوعية بصحة الفم والأسنان والتي وصلت منذ تطبيق برنامج دنتورال عام 2016م إلى 200 حملة توعوية، نفذتها إدارة خدمات الأسنان للوصول إلى مختلف شرائح المجتمع استفاد منها أكثر من 20 ألف شخص من سكان دبي، بمن فيهم عدد كبير من أصحاب الهمم من مختلف الأعمار.

خفض

وكشفت الدكتور المسمار عن النجاحات التي حققتها الهيئة في خفض معدلات تسوس الأسنان لدى طلبة مدارس الحكومية والخاصة في دبي بمقدار يفوق 4% خلال عام واحد، فيما لا يتجاوز المعدل القياسي العالمي لخفض نسبة التسوس عن 1% في السنة.

وأشارت إلى الخدمات المتعددة التي تقدمها إدارة خدمات الأسنان من خلال العيادة المتنقلة كإجراء الفحوص الطبية المجانية وتنظيف الأسنان وتقديم العلاجات والحشوات لمحتاجيها من المرضى لافتة إلى التجهيزات والتقنيات الطبية المتوافرة في العيادة المتنقلة مثل الأشعة الرقمية والكاميرات الفموية وتصوير الأشعة الإلكتروني والشاشات الحديثة لعرض حالة المريض أمام الطبيب وبمواصفات مريحة للمرضى، إضافة إلى أجهزة التعقيم وكافة المستلزمات العلاجية للأسنان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات