الخدمات التخصصية بمستشفيات هيئة الصحة تعزز مكانة دبي عالمياً

أكدت الدكتورة منى تهلك استشارية أمراض النساء والولادة المديرة التنفيذية لمستشفى لطيفة أن الخدمات التخصصية في جراحة المناظير التي يقدمها مستشفى لطيفة بشكل خاص، ومستشفيات الهيئة بشكل عام في التخصصات الطبية الدقيقة تلعب دوراً في تعزيز مكانة وسمعة دبي في المجال الطبي عالميا، مشيرة إلى أن هناك جراحات معقدة ومتطورة تجرى في قسم أمراض النساء من خلال المناظير نجحت على المستوى العالمي.

وقالت الدكتورة منى تهلك: إن المستشفى يستقبل أسبوعياً مريضين من خارج الدولة، ونجري 50 جراحة بالمناظير لأشخاص من داخل الدولة أسبوعياً، وهناك خدمات علاجية متطورة في جراحة الأطفال في المسالك البولية، وجراحة القولون.

ويوجد إقبال على تلك الجراحات من خارج الدولة، فهناك أعداد كبيرة ترد إلى المستشفى من خارج الدولة مثل أوروبا وباكستان والهند وإيران، إضافة إلى الدول العربية والخليجية المجاورة، بعد حصول مستشفى لطيفة على الاعتماد الدولي في مجال جراحة المناظير النسائية من الجمعية الأمريكية لجراحة المناظير مركز امتياز في هذا المجال بعد استيفائه معايير وشروط ومتطلبات الحصول على هذا الاعتماد، ويشهد مستشفى لطيفة إقبالاً كبيراً من قبل النساء في الدولة أيضاً؛ نظراً لما يحظى به قسم جراحة المناظير من سمعة طيبة، بفضل الخبرات والكفاءات الطبية العاملة في المركز.

وأضافت أن المستشفى يضم 153 طبيباً في تخصصات أمراض النساء والولادة، والأطفال، والتخدير والعناية المركزة، والأشعة، والعلاج الطبيعي، مشيرة إلى أن نسبة الإشغال في قسم الولادة والنساء، تصل إلى 90% وأحياناً إلى 100%، أما في قسم العناية فنسبة الإشغال أكثر من 100%، ونضطر أن نزيد عدد الأسرّة في القسم.

أما بخصوص قسم الأطفال فتصل إلى 90%، وذلك بفضل جودة الخدمات، وتفردنا في الخدمات النوعية التي نقدمها والجراحات الدقيقة المعقدة التي نجريها، مشيرة إلى أن أصعب حالات الحمل والولادة ترسل إلى مستشفى لطيفة، وهناك فريق كامل لإجراء تلك العمليات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات