الضوء لتشخيص «السكري» وأمراض القلب

توصلت دراسة علمية إلى أن مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب، يمكن تشخيصها بمجرد إلقاء الضوء على البشرة.

ووجد العلماء أن أولئك الذين لديهم مستويات عالية من بروتينات معينة قد يواجهون خطراً كبيراً للإصابة بتلك الأمراض، وقد يصل الأمر إلى الموت المبكر.

وترتبط بروتينات تسمى «AGEs» بارتفاع نسبة السكر في الدم والشرايين الصلبة وارتفاع ضغط الدم، ويمكن الكشف عنها من خلال جهاز «Handheld Diagnoptics» الضوئي، والذي يعكس ضوء الفلورسنت ويكشف عن وجود البروتينات في الجلد، وهو الأمر الذي سيساعد على تجنب الأشخاص الخضوع لفحص عينات الدم المؤلمة.

وفي هذه الدراسة الأولى من نوعها، قام باحثون من جامعة «غرونينغن»، بتحليل بيانات 72880 مشاركاً من الأصحاء، في دراسة أجرتها مؤسسة «Dutch Lifelines Cohort» الهولندية.

ووفق الديلي ميل بحث فريق «غرونينغن» عن وجود بروتينات «AGEs» التي تتشكل عندما تتحد البروتينات أو الدهون مع جزيئات السكر.

وتنطوي التجارب على إضاءة قسم مربع، طول ضلعه 4 سم، من الجلد عن طريق جهاز «Handheld Diagnoptics» لتحديد طول موجة الضوء الذي ينعكس مرة أخرى ويكشف عن البروتينات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات