اختبار دم جديد يحدد تاريخ ولادة الطفل - البيان

اختبار دم جديد يحدد تاريخ ولادة الطفل

اختبار جديد سيبصر النور قريباً يساعدك على معرفة تاريخ ولادة طفلك، ويكشف عن الولادة المبكرة بنسبة نجاح تصل إلى 80 بالمائة. سوف يكشف فحص جديد للدم وغير مكلف ما إذا كانت المرأة الحامل سوف تواجه ولادة مبكرة لطفلها، وذلك حسب نتائج دراسة نشرت في مجلة العلوم الطبية Medical Science. وأعلن العلماء أنّ الاختبار سيكون فعّالاً في تقليل أعداد الوفيات، والمضاعفات التي تلي حوالي 15 مليون ولادة مبكرة في شتى أرجاء العالم. وتصل نسبة الولادات المبكرة إلى حوالي 9% في الولايات المتحدة على سبيل المثال، وهي السبب الرئيسي للوفيات بين الأطفال قبل سن 5 سنوات في شتى أنحاء العالم.

نتائج

وتوصل باحثون أميركيون ودنماركيون إلى اختبار بمقدوره أن يعطي نتائج صحيحة بنسبة 80% حول ما إذا كانت المرأة الحامل سوف تلد طفلها ولادة مبكرة. ويقوم الجهاز بتحليل نشاط جينات الأمومة والمشيمة والجنين، ويقيّم مستويات الحمض النووي الريبوزي الخالي من الخلايا (الجزيئات الناقلة التي تنقل التعليمات الوراثية للجسم).

ويحدّد الاختبار كذلك تاريخ الولادة بشكل موثوق، وتكلفته رخيصة مثل فحص الألتراساوند (فحص الموجات فوق الصوتية).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات