تقنية جديدة للتوقع المبكر للأزمات القلبية

طوّر باحثون من الولايات المتحدة وألمانيا تقنية جديدة للتوقع المبكر للأزمات القلبية، تستخدم اللوغاريتمات لحساب الدهون التي تحيط بشرايين القلب وتظهرها عند تصوير القلب بالأشعة المقطعية «سي تي سكان».

وتتغير هذه الدهون عند تعرّض القلب لالتهابات مسببة انسداد الأوعية الدموية، ويمكن من خلال رصدها التوقع بالأزمة القلبية قبل حدوثها بوقت. وبحسب التقرير الذي نشرته مجلة «لانسيت» الطبية تم تطوير هذه التقنية بواسطة باحثين من جامعة أوكسفورد في كل من الولايات المتحدة وألمانيا، ويعتقد فريق البحث أنه يمكن التوقع بـ20 إلى 30 % من الأزمات القلبية بهذه الوسيلة قبل أن تحدث بفترة كافية.

وتوفر التقنية الجيدة صورة بصرية يستطيع الأطباء من خلال فحصها رؤية الضيق الذي يحدث لشرايين القلب قبل انسدادها، فبمجرّد أن تصبح الشرايين ملتهبة يزداد سمكها خلال 5 سنوات، ويمكن من خلال رؤية ذلك اتخاذ التدابير الصحية المناسبة للوقاية من الأزمة القلبية.

تعليقات

تعليقات