«روبوت» يعيد حركة اليد بعد جلطة الدماغ

تمكن علماء من بطرسبورغ من ابتكار أول روبوت - قفاز في روسيا لإعادة حركة اليد بعد الإصابة بالجلطة الدماغية.

القفاز الذي ابتكره علماء من جامعة بطرسبورغ لتكنولوجيا المعلوماتية والميكانيكا والبصريات، يساعد في القيام بحركات بسيطة، حيث يكفي أن يضع الشخص يده فيه، ليبدأ في تحريك وتنشيط العضلات التي لم تتحرك طويلاً مما تسبب في ضعفها. هذا التحريك يسمح ببقاء اليد نشطة لغاية عودة حركتها الطبيعية.

ينوي العلماء تطوير ابتكارهم ليسمح بالقيام بتمارين القوة أيضا، مما سيساعد في إعادة قدرة اليد على حمل الأشياء ونقلها. وفق معطيات المنظمة العالمية لمكافحة الجلطة الدماغية، فإن كل شخص من بين ستة أشخاص قد أصيب بخلل في الدورة الدموية الدماغية، وبعد ذلك يمكن أن تصاب الأطراف العليا أو السفلى أو جزء منها بالشلل. يعود إلى ممارسة حياته الاعتيادية فقط ثمن الذين أصيبوا بالجلطة الدماغية.

تعليقات

تعليقات