التحكم في الشيخوخة قد يصبح ممكناً مستقبلاً!

أكد علماء من الولايات المتحدة أنهم اكتشفوا المنطقة المسؤولة عن التحكم بمعدلات الشيخوخة في أدمغة الفئران.

وحول هذا الموضوع قال العالم، دونغ شنغ كاي، من كلية الطب في جامعة نيويورك الأميركية: «وجدنا أن أعداد الخلايا الجذعية في منطقة ما تحت المهاد في الدماغ تتناقص مع التقدم بالعمر، ما يؤثر على عملية الشيخوخة بشكل عام، لكن دراساتنا الأخيرة أظهرت أن الاستعاضة عن تلك الخلايا بأخرى جديدة يمكنه الحد من معدل الشيخوخة بشكل ملحوظ، وتلك العملية تعتبر فعّالة أيضاً في محاربة شيخوخة العديد من أعضاء الجسم».

وأضاف: «اكتشف العلماء في السنوات الأخيرة العديد من الجينات التي تؤثر بشكل أو بآخر على عملية الشيخوخة في الجسم، وبعضهم أكد أن التحكم بعمل تلك الجينات من شأنه أن يؤخر أو يسرّع من عملية الشيخوخة. وفي سياق أبحاثنا الأخيرة التي أجريناها على الفئران أردنا أن نعرف بعض آليات عمل تلك الجينات وصلتها بخلايا الجسم. اكتشفنا أن بعض الجينات تؤثر بشكل مباشر على آلية تجدد الخلايا الجذعية في منطقة ما تحت المهاد في أدمغة الفئران، وتناقص أعداد تلك الخلايا سرّع من معدل الشيخوخة المبكرة عند تلك الحيوانات بمعدل 19 %».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات