كاميرا جديدة لتصوير ما لا تراه العين

بدأت شركة البرمجيات الأميركية العملاقة «مايكروسوفت» مشروعاً للتعاون مع جامعة واشنطن الأميركية لتطوير كاميرا جديدة تستطيع تصوير التفاصيل غير المرئية بالعين المجردة مثل شرايين الإنسان وداخل ثمار الفاكهة.

جودة

وذكر موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا أن الكاميرا الجديدة واسمها «هايبر كام» يمكن أن تساعد أي شخص في تحديد مدى جودة وطزاجة الفاكهة أو منتجات البقالة قبل شرائها من دون الحاجة إلى أساليب الاختبار المعتادة باستخدام اللمس أو النقر أو الشم. وتستطيع الكاميرا الجديدة التي مازالت في مرحلة التطوير من جانب مهندسي «مايكروسوفت ريسيرش» وجامعة واشنطن تصوير التفاصيل الموجودة تحت سطح ثمرة الفاكهة لمعرفة حالتها.

استخدام

وتستخدم كاميرا «هايبر كام» تكنولوجيا معروفة باسم التصوير الطيفي حيث تجمع الصور من خلال الطيف الكهرومغناطيسي وتقوم بتجميعها في صورة واحدة. في المقابل فإن الكاميرات التقليدية تلتقط الصور من خلال 3 نطاقات فقط من الطيف وهي الأحمر والأخضر والأزرق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات