نظام جديد لضـربـات المــخ

أعرب خبراء في المخ والأعصاب عن اعتقادهم بأن أبحاث المخ الحديثة ستوجد قريبا أسلوبا جديدا في التعامل بين الإنسان والماكينة يشبه ما تعرضه قصص الخيال العلمي.

وقال البروفيسور مانفريد كابس رئيس الجمعية الألمانية لطب الأعصاب: «يمكن لبعض الناس الآن توجيه الكمبيوتر من خلال قوة أفكارهم فقط»، كما يمكن للأطباء التأثير على مزاج البشر وقدراتهم الحركية من خلال زرع قطب كهربائي في مخ الإنسان.

ولم يغفل البروفيسور كابس الأسئلة الأخلاقية التي تثيرها هذه المسألة، مشيرا الى ان الاجتماع السنوي للجمعية سيطرح قضية مستقبل أبحاث المخ والمشكلات الأخلاقية المحتملة.

وأوضح الخبير انه يتم زرع الأقطاب الكهربائية الرفيعة للغاية في مخ المرضى وهم في كامل وعيهم، كما يتم تركيب جهاز تحت الجلد يعمل على إرسال موجات كهربائية محددة تعيق دورات معينة في المخ بشكل يِمكن الأشخاص الذين يعانون من الرعشة ولا يتمكنون من الإمساك بالكوب من التخلص من الرعشة نهائيا وشرب القهوة بشكل طبيعي.

في الوقت نفسه أكد كابس ان من الممكن أيضا علاج بعض التوترات النفسية مثل هوس الغسيل والنظافة الذي يعاني منه بعض البشر.
 

ويرى كابس أن من الممكن نظريا التأثير الكبير على مشاعر وحركات الإنسان من خلال هذه التقنية، مشيرا إلى الآثار الجانبية لهذا النظام والتي تتمثل في نوبات اكتئاب لدى بعض المرضى، مؤكدا ان «من المهم متابعة هذه النتائج التي تدخل في النطاق الأخلاقي».

في الوقت نفسه أكد كابس أن هذه التقنية ستمكن البشر من التأثير على الماكينات. وعلى سبيل المثال يمكن للإنسان توجيه فأرة الكمبيوتر من خلال التفكير فحسب، وهو ما يعد «بوابة جديدة على العالم الخارجي بالنسبة للمعاقين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات