حقنة مبتكرة تقضي على فيروس التهاب الكبد الوبائي C

كشف المؤتمر السنوي للاتحاد الأوروبي لدراسة الكبد، والذي عقد في مدينة برشلونة الشهر الماضي، عن حقنة مبتكرة للقضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي C، تؤخذ تحت الجلد للتخلص نهائياً من الفيروس، ويتم أخذها مرتين مصاحبة للأقراص خلال شهر.

وتم خلال الدراسة إعطاء المرضى حقنة تحت الجلد من هذا العقار، ثم قسم المرضى إلى 3 مجموعات وتم إعطاؤهم إما عقار الأوليسيو أو الهارفوني أو الدكلانزا لـ 28 يوماً، وفي اليوم الـ 29 تم إعطاؤهم حقنة أخرى تحت الجلد، ثم تمت متابعة المرضى بعد ذلك.

وحققت الحقنة نتائج مذهلة، حيث اختفى الفيروس، وكانت هناك استجابة دائمة عند الأسبوع الــ12 لدى 100%من المرضى الذين تم علاجهم بعقار الدكلانزا أو الهارفوني، و97%في المرضى الذين تم علاجهم بالأوليسيو، حيث كان هناك عدم استجابة في مريض واحد من 41 مريضاً ضمن هذه المجموعة.

ومع اكتشاف مادة تسمى R101 وهي تؤخذ عن طريق الحقن لوقف نشاط الميكروب RNA122 كانت المفاجأة أنه عند إعطاء المرضى حقنة واحدة فقط تحت الجلد من هذا العقار، اختفى الفيروس من كل المرضى لشهر كامل، وظل مختفياً لـ 7 شهور في 21%من المرضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات