الملفوف لتعزيز المناعة ومحاربة الغثيان

يعتبر الملفوف مصدراً غذائياً مهماً، لاسيما وأنه غني بالكثير من الفيتامينات وحمض الفوليك والمعادن. وهو مصدر ممتاز للفيتامين C وكفيل بتزويد الجسم بأكثر من نصف احتياجاته اليومية من هذا الفيتامين. وهو أيضاً مصدر جيد للفيتامين K المقاوم للبكتيريا والمعزز للمناعة، ومصدر مهم للفيتامين A الضروري لصحة العينين ونضارة البشرة.

كالسيوم

وذكرت مجلة «نيوترشن الألمانية»أن الملفوف مصدر جيد للكالسيوم بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يتناولون الحليب ومشتقاته ويعتمدون على مصادر أخرى للحصول على احتياجاتهم من الكالسيوم. وبما أنه غني جداً بالألياف، فإنه ممتاز لتحفيز الجهاز الهضمي، وتخفيف الإمساك، والمساعدة على خسارة الوزن الزائد.

كما أنه ممتاز لمحاربة غثيان الصباح أثناء الحمل، وفعال جداً في محاربة الكوليسترول السيئ، والوقاية من ترقق العظام، وتقليل خطر الإصابة بأنواع عدة من السرطان (مثل سرطان المعدة، والرئة، والبروستات، والمستقيم، والقولون، والبنكرياس...). وهو أيضاً ممتاز لمحاربة قرحة المعدة، والحؤول دون إعتام عدسة العين مع التقدم في العمر، والحدّ من مخاطر الإصابة بداء الزهايمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات