ورم الحبل الشوكي.. تأثير على النخاع أو الأعصاب أو الأوعية الدموية أو العمود الفقري

الورم الشوكي هو نموٌّ يتطوَّر داخل القناة الشوكية أو داخل عظام عمودك الفقري. ورم النخاع الشوكي، الذي يُسمَّى أيضاً ورم تحت الجافية، هو ورم يبدأ داخل الحبل النخاعي أو غلافه (الجافية). يعرف الورم الذي يصيب عظام العمود الفقري (الفقرات) بالورم الفقاري.

وتُصنَّف أورام الحبل النخاعي إلى أنواع مختلفة حسب مكان حدوثها بالنسبة للأغشية الواقية في النخاع الشوكي.

الأنواع الرئيسة لأورام تحت الجافية:

الأورام داخل النخاع تبدأ في الخلايا الموجودة داخل الحبل النخاعي نفسه، مثل الأورام الدبقية، أو الأورام النجمية أو أورام البطانة العصبية.

الأورام الخارجية تنمو إما في الغشاء المحيط بالحبل النخاعي أو في جذور الأعصاب التي تمتد من الحبل الشوكي. على الرغم من أنها لا تبدأ داخل الحبل النخاعي نفسه، فإن أنواع الأورام هذه قد تؤثِّر على وظيفة النخاع الشوكي من خلال التسبُّب بالضغط عليه وغيرها من المشاكل. من أمثلة الأورام خارج النخاع التي يمكنها أن تؤثِّر على الحبل النخاعي؛ الأورام السحائية، الأورام الليفية العصبية، الأورام الشفانية وأورام غمد الأعصاب. قد تنتشر الأورام من أجزاء أخرى من الجسم (انتقال الأورام) إلى الفقرات، الشبكة الداعمة المحيطة بالنخاع الشوكي، أو في أحيان نادرة، إلى الحبل النخاعي نفسه.

أورام أو طفرات النخاع قد تؤدي إلى الألم، مشاكل عصبية وفي بعض الأحيان إلى الشلل. ويمكن أن تهدد الحياة.

الأنواع:

1 - الورم البطاني العصبي

2 - الورم الحبلي

3 - الوَرَم الدبقي

4 - الورم السحائي

5 - الورم العصبي الليفي

6 - الورم النجمي

7 - وَرَم شفاني

الأعراض:

ومن الممكن أن تتسبب أورام الحبل الشوكي في ظهور علامات وأعراض مختلفة، لا سيما عندما يكبر حجمها. قد تؤثر تلك الأورام على النخاع الشوكي أو على جذور الأعصاب أو الأوعية الدموية أو عظام عمودك الفقري. قد تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

ألم في مكان الورك نتيجة زيادة حجمه

ألم في الظهر، والذي غالباً ما ينتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك

الشعور بكونك أقل حساسيةً للألم والحرارة والبرودة

فقدان وظيفي في المثانة أو الأمعاء

صعوبة المشي، قد يؤدِّي أحياناً للسقوط

ألم في الظهر ربما يزداد ليلاً

فقدان الإحساس أو ضعف العضلات، لا سيما في ذراعيك ورجليك

ضعف العضلات، والذي يمكن أن يكون طفيفاً أو حادّاً، في أجزاء مختلفة من جسمك

يُعَد ألم الظهر من الأعراض الأولى الشائعة المصاحبة لأورام النخاع الشوكي. وقد ينتشر الألم أيضاً ليصل إلى وركيك أو رجليك أو قدميك أو ذراعيك، وقد يسوء ويشتد بمرور الوقت - حتى مع العلاج.

تتطور أورام النخاع الشوكي بمعدلات مختلفة، وهذا حسب نوع الورم.

زيارة الطبيب

هناك أسباب عدة لألم الظهر، ومعظم آلام الظهر لا يُسبِّبها ورمٌ ما. ولكن لأهمية التشخيص والعلاج المبكرَيْن لأورام الفقرات، قم باستشارة طبيبك بخصوص ألم ظهرك في حالة:

إن كان مستمرّاً ويتزايد مع الوقت

إن كان غير متعلق بعمل أي نشاط

إن كان يزداد سوءاً في الليل

لديك تاريخ طبي بوجود ورم ما ثم ظهر لديك عرض جديد وهو ألم الظهر

لديك أعراض أخرى للسرطان، مثل الغثيان، أو القيء، أو الدوخة

اطلب العناية الطبية العاجلة إذا شعرت بـ:

ضعف عضلي تقدمي أو تنميل في الساقين أو الذراعين

التغيُّرات التي تطرأ على وظيفة الأمعاء أو المثانة (عادات التبرز والتبول)

الأسباب:

لم يَتَّضِح سبب تطوُّر مُعظم أورام العمود الفقري. يُخمِّن الخُبراء أنَّ الجينات تلعَب دوراً في ذلك. لكن من غير المعروف عادةً ما إذا كانت هذه العُيوب الوراثيَّة مَوروثة أم أنها ببساطةٍ تتطوَّر مع مرور الوقت. قد يتسبَّب فيها أحد المؤثِّرات البيئية مثل التعرُّض لموادَّ كيميائية مُعيَّنة. في بعض الحالات، ترتبِط أورام الحبل النخاعي بمُتلازِمات وراثية مثل الورم الليفي العصبي 2 وداء فون هيبل لينداو.

عوامل الخطر:

أورام النخاع الشوكي أكثر شيوعاً عند الأشخاص الذين لديهم:

الورم الليفي العصبي 2. في هذا الاضطراب الوراثي، تنشأ الأورام الحميدة على الأعصاب المرتبطة بالسمع أو بالقرب منها. وقد يُؤَدِّي هذا إلى فقدان السمع التدريجي في إحدى الأذنين أو كلتيهما. بعض الأشخاص المصابين بالوَرَم الليفي العصبي 2 يُصابُون أيضاً بأورام القناة الشوكية.

داء فون هيبل لينداو. يرتبط هذا الاضطراب النادر متعدِّد الأجهزة بأورام الأوعية الدموية (الأورام الأرومية الوعائية) في المخ والشبكية والنخاع الشوكي وأنواع أخرى من الأورام في الكُلى أو الغُدَد الكظرية.

المُضاعَفات:

يمكن للأورام الشوكية ضغط الأعصاب الشوكية؛ ممَّا يؤدي إلى فقدان الحركة أو الإحساس أسفل مكان الورم. هذا يمكن أن يسبِّب في بعض الأحيان تغييرات في وظيفة التبرز والتبول. تلف العصب قد يكون دائماً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات