تقنية متطورة تصوّر نبض المخ لأول مرة

سمحت تقنية تصوير متطورة برؤية أصغر الحركات في المخ حتى يتم التمكن من تشخيص بعض الحالات مثل الارتجاج، وتمدد الأوعية الدموية.

وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن «المخ ينبض بهدوء جنباً إلى جنب مع القلب، ما يسمح بتنقل الدماء عبر وحول المخ لتزويده بالأكسجين والعناصر الغذائية، فضلاً عن توفير ما يشبه الوسادة بين العضو اللين والجمجمة».

تقلبات

ونوهت الصحيفة إلى أنّ «التقلبات في المخ ضئيلة جدًا؛ إذ تتحرك بمسافات أصغر من عرض الشعرة، ما يجعل من الصعب اكتشافها من دون استخدام مجاهر دقيقة جدًا، وغالباً ما تكون الصور التي تلتقطها غير واضحة».

وطور فريق دولي من العلماء تقنية تصوير خوارزمية تمكنهم من رؤية الحركات الصغيرة بشكل واضح وسريع لرصد تورم المخ الخطير- كما يحدث في حالة الارتجاج - قبل حدوثه، ما يساعد الأطباء في اتخاذ إجراء عاجل قبل تدمر خلايا المخ بالتورم والتمدد.

واختبر الباحثون من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، ومعهد ستيفنز للتكنولوجيا في نيوجيرسي، وجامعة أوكلاند بنيوزيلندا تقنيتهم الجديدة المعتمدة على شرائح ماسحات «aMRI» على شخصين بالغين وطفلين أصحاء من خلال قياس النبض حتى تخرج الصور الفردية للمخ متناسقة مع هذا النبض لتقليل نسبة التشويش بالتسجيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات