ابتكار علاج ثوري يجدد أنسجة العين

طوّر مجموعة علماء بريطانيين علاجاً ثوريّاً يجدد أنسجة العين من خلال حقن الخلايا الجذعية، حسب ما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ولم يكن هناك علاج لالتهاب الشبكية الصباغي، وهي حالة موروثة تدمر البصر ببطء، ولكن الآن طورت شركة بريطانية علاجاً ثوريّاً يمكنه إصلاح شبكية العين التالفة.

وحسب المصدر، «يتضمن العلاج إنماء مليارات الخلايا الجذعية في مختبر التي تتمتع بالقدرة على التحول إلى أي خلية أخرى بحسب المكان الذي توضع فيه بالجسم، ثم يتم حقن مليون خلية جذعية في الجزء الخلفي من مقلة عين المريض، وبمجرد وصول الخلايا إلى هناك، تتحول إلى خلايا جديدة حساسة للضوء تسمى قضباناً ومخاريط، تحل محل الخلايا المتضررة بسبب العيوب الجينية».

اختبارات

ووفقاً لـ«أولاف هيلليبو»، الرئيس التنفيذي لشركة «رينيورون» البريطانية، حققت الاختبارات، التي أجريت على 3 مرضى مصابين بضعف شديد في البصر، نتائج مذهلة.

وقبل تطبيق العلاج، لم يستطع المرضى سوى رؤية أكبر الحروف في اختبار البصر، ولكن بعد 18 يوماً من الحقن بالخلايا تحسن بصرهم حتى تمكنوا من قراءة الأحرف الأصغر حجماً بثلاث درجات.

وحقق الدواء نتيجة باهرة مع إحدى المريضات، لدرجة أنها لم تعد تُصنَّف كعمياء قانوناً، إذ كشف الأطباء أنها أصبحت قادرة على رؤية الطعام على طبقها للمرة الأولى منذ سنوات. وقال أولاف: «بالطبع، نحن متحمسون للغاية، ولكن علينا الأخذ في الاعتبار أن العلاج لم يُختبر سوى على 3 مرضى فقط، والدراسة لا تزال في أيامها الأولى، إلا أن رد فعل أطباء العيون كان مشجعاً للغاية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات