أجهزة استشعار تحذر من وقوع شجار بين الزوجين

يطوّر علماء أجهزة استشعار جديدة تقيس العلامات الحيوية للجسم، التي يتمكن الجهاز من خلالها من الاستشعار بقرب حدوث شجار بين الشريكين، فيرسل رسالة نصية إلى هواتفهما الذكية، متضمنة تمارين للتنفس والتأمل لمساعدتهما على اجتياز ذلك الشجار.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة «إكسبريس»، فإنه على سبيل المثال، يمكن أن يتلقى الشخص رسالة نصية في طريق عودته إلى المنزل بعد انتهاء عمله، تحذره من أن زوجته على وشك البدء بالتشاجر معه، والعكس.

تجارب

وبعد إجراء التجارب على 34 زوجاً وزوجة، تمكن فريق العلماء من اكتشاف المؤشرات التي تنذر بوقوع شجار بنسبة تصل إلى 79%، والتي تم تحسينها لاحقاً لتصل إلى 96%. وقال ثيودورا تشاسباري، عالم الكمبيوتر بجامعة إيه إند إم، بولاية تكساس الأمريكية، وعضو الفريق المسؤول عن تطوير هذه الأجهزة: إن «ذلك الاختراع سيساعد الأزواج، خاصة ممن يحضرون جلسات تحسين العلاقات العائلية، بإنذار بأسباب وقوع الشجار بين الشريكين».

وأضاف الدكتور تشاسباري: «في نهاية المطاف، هدفنا هو التدخل في اللحظة المناسبة لإنهاء الشجار، أو تجنب حدوثه من الأساس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات