ابتعاث 202 طبيب لمواصلة دراستهم العليا منذ 2002

أكدت الدكتورة وديعة شريف، مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث في هيئه الصحة بدبي أن شعبة الدراسات العليا والابتعاث تحث الموظفين المتميزين والمطابقين لقانون الموارد البشرية لحكومة دبي على استكمال دراساتهم العليا في التخصصات المطلوبة والنادرة، وذلك لتشجيعهم على تنمية فكرهم والاستفادة منهم مستقبلاً كعائد مثمر للهيئة، حيث بدأ الابتعاث الدراسي لخارج الدولة منذ عام 1998 ولغاية عامنا الحالي بمختلف الدول والجامعات والتخصصات.

ولفتت إلى أن الهيئة استثمرت لغاية الآن بأكثر من 202 طبيب، منهم 186 طبيباً يعملون الآن في الهيئة بمختلف مستشفياتها.

وأوضحت أنه تم خلال السنوات السابقة ولغاية عام 2002 ابتعاث 52 طبيباً، ومن عام 2003 ولغاية 2007، 50 مبتعثاً، ومن عام 2008 ولغاية عام 2017 عدد 48 مبتعثاً، وفي عامي 2018 و 2019 عدد 16 مبتعثاً كلهم في لمواصلة دراساتهم العليا في التخصصات الطبية النادرة والتخصصات الطبية الدقيقة.

وبينت الدكتورة وديعة شريف أن اختيار الدول التي سيتم إرسال المبتعثين الأطباء إليها يتم اختيارها بدقة وفقاً لمكانتها ومسموعاتها العالمية، مشيرة إلى أن هناك العديد من الدول التي تم الابتعاث إليها في التخصصات الطبية والإدارية شملت بريطانيا وكندا والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وجمهورية مصر العربية وفرنسا ألمانيا وايرلندا وإيطاليا والأردن وسنغافورة والسويد وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث في هيئه الصحة بدبي أن المنح الدراسية والابتعاث مهمة لتشجيع وتحفيز موظفين هيئة الصحة بدبي مما يعكس الدور الإيجابي للهيئة والانتفاع من خبرات والمهارات المكتسبة من المبتعثين لتطبيقها وتطوير سير العمل في الهيئة. كما أنه لوحظ بأن هناك تخصصات طبية الأكثر طلباً مثل: طب وجراحة الأطفال، الجراحة العامة، طب الأعصاب، والطب الباطني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات