لصقة صغيرة لإعطاء التطعيم

ابتكر الدكتور مارك كندال، البروفيسور في جامعة كوينزلاند، لصقة صغيرة لإعطاء التطعيم، سماها «نانو ـ باتش». وهذه اللصقة تقوم بتوصيل التطعيم للجلد بعكس الإبر التي توصله للعضلات.

وسبب تفضيل توصيل التطعيم للجلد هو أن أعداد الخلايا المناعية في الجلد أكبر بكثير من الأعداد الموجودة في النسيج العضلي مما يزيد من سرعة تحفيز جهاز المناعة. ومن مميزات استخدام هذه اللصقة تقليل خطر الإصابة بالأمراض المعدية، مثل HCV و HIV، الناتجة عن الوخز غير المقصود بالإبر. أيضاً، الـ«نانو ـ باتش» توفر كمية التطعيم المستخدمة.

فعلى سبيل المثال، بيّن أحد الاختبارات المبدئية على الفئران أن نسبة جرعة تطعيم الإنفلونزا التي حفزت جهاز المناعة في الـ«نانو ـ باتش» إلى الجرعة التقليدية بالإبرة هي ١: ١٥٠. كما أوضح البروفيسور كندال أن اللصقة لا تحتاج في حفظها ونقلها إلى ظروف خاصة مثل إبقائها في درجة حرارة معينة، بعكس التطعيمات التقليدية التي يجب أن تبقى مبردة.

وهو يعد الـ«نانو ـ باتش» حلاً مثالياً لتوصيل التطعيمات لبعض البلدان كالدول الأفريقية التي لا تستطيع حفظ التطعيم بشكله التقليدي السائل بسبب عدم توفر الكهرباء وبالتالي الثلاجات. بالتالي يبقى التطعيم فعّالاً لمدة أطول إلى حين إعطائه للناس لعدم الحاجة إلى تبريده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات