ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا

ابتكر خبراء من جامعة روتشستر الأمريكية لصقة مضادة للإنفلونزا، يمكن أن تحل محل الحقن المستخدمة في التلقيح التقليدي ضد المرض.

وبحسب «ميديك فوروم»، فقد بينت نتائج الدراسة التي أجراها خبراء الجامعة أن فعالية اللصقة لا تختلف عن فعالية التلقيح التقليدي بالحقن، فخلال عشرات السنين حاول العلماء إيجاد البديل للحقن، لأن الكثيرين يتخوفون من وخزات التلقيح بالحقن.

والآن توصل الخبراء إلى ابتكار اللصقة التي يمكن أن يستخدمها الجميع من دون أي خوف، وقد تم حالياً اختبار اللصقة بنجاح على الفئران المخبرية.

أما المشكلة الأساسية التي واجهت العلماء فهي كيفية جعل جزيئات الإنفلونزا تخترق الجلد، الذي يعتبر حاجزاً منيعاً أمام الأشياء الغريبة.

لا يختلف مقاس اللصقة الجديدة عن اللصقة التقليدية للجروح، وتحتوي على بروتينات تركيبية للنفوذ في الجلد والتوغل إلى داخل الجسم، على غرار ما يحصل عند التلقيح بالحقن.

لقد بينت نتائج الاختبارات المخبرية، أن اللصقة تحفز مناعة الجسم، وفي الوقت نفسه لم تتعرض الفئران المخبرية خلال ثلاثة أشهر للإصابة بعدوى المرض، ما يعني أن اللصقة لم تلحق الضرر بحاجز الجلد.

ووفقاً للباحثين، يجب توسيع اختبار هذه اللصقة على الحيوانات، وبعد التأكد من فعاليتها وعدم خطورتها، يتم اختبارها على البشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات