ابتكار جهاز لمراقبة النشاط الكهربائي بالدماغ

طوّر باحثون أمريكيون بجامعة كاليفورنيا جهاز تحفيز عصبي جديداً لمراقبة وتسجيل أي خلل يحدث في النشاط الكهربائي في الدماغ، للتدخل في الوقت المناسب وتوفير التحفيز الكهربائي، ما قد يوفر علاجاً للمرضى الذين يعانون من أمراض مثل الصرع والشلل الرعاش.

ويتميز الجهاز الجديد المسمى «WAND»، عن جهاز «منظم كهرباء المخ»، الذي يستخدم في العملية الجراحية التي تُعرف باسم التحفيز العميق للدماغ (DBS)، بأنه يوفر تسجيلاً دقيقاً لما يحدث، يساعد لاحقاً في إقرار العلاج المناسب، وذلك وفق الدراسة المنشورة أول من أمس، في دورية «الهندسة الطبية» التي تصدرها دار النشر «نيتشر Nature Biomedical Engineering».

وتتحكم الأجهزة المتاحة حالياً لتنظيم كهرباء المخ، التي يتم زرعها تحت الجلد في الجزء العلوي من الصدر، في كمية التحفيز الكهربي اللازمة للمخ، التي تنتجها الأقطاب الكهربائية المزروعة في مناطق معينة به، والمتصلة بالجهاز عبر سلك يسير تحت الجلد، ولكن مشكلتها أنها تحتاج إلى تعديلات من حين لآخر يجريها الأطباء للوصول إلى مستوى التحفيز الكهربائي الملائم للمريض، وهذا الأمر يستغرق سنوات.

وميزة الجهاز الجديد أنه بمجرد أن يتعرف على علامات النوبة التي قد تحدث بسبب خلل النشاط الكهربائي يقوم بضبط عملية التحفيز بمفرده وتسجيل ما حدث في الوقت ذاته، وهذا يمكّن الأطباء من معرفة أفضل طريقة للتحفيز الكهربي للمريض لإعطاء أفضل النتائج، ولا يمكنك فعل ذلك إلا من خلال الاستماع لما سجله الجهاز.

وترجع هذه الإمكانية التي يوفرها الجهاز الجديد إلى تغطيته لـ128 نقطة في المخ، يتابع نشاطها من خلال 128 قناة به، مقارنةً بثماني قنوات في الأنظمة المتاحة حالياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات