تطوير مواعيد الرعاية الأولية بـ«صحة دبي» يراعي كبار السن وأصحاب الهمم

د. منال تريم

أكدت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية، تطوير نظام حجز المواعيد في مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لها والمنتشرة في ربوع دبي، راعت فيه الظروف الصحية لكبار السن وأصحاب الهمم، والحالات الطارئة، كما راعت فيه جميع التسهيلات الممكنة لتحسين رحلة المتعاملين داخل المراكز، لافتة إلى أن النظام الجديد للمواعيد سيتيح المزيد من الفرص أمام المتعاملين مع المراكز، وخاصة المراجعين لطبيب الأسرة، وطبيب الأسنان، للحصول على خدمات عالية الجودة، كما يمنح المتأخر عن موعده خيارين لمراجعة الطبيب، وهما: حجز موعد جديد أو الانتظار حتى انتهاء المراجعات المعتمدة، وبالتالي لن يأخذ متعامل فرص متعامل آخر أو موعده.

وأكدت أن نظام المواعيد المطور ترك باب حجز المواعيد مفتوحاً على مدار الساعة، ومن خلال الرقم المجاني ( 800342)، موضحة أن ذلك جاء تسهيلاً على جميع الفئات والشرائح التي تتعامل مع مراكز الرعاية الصحية الأولية.

كما أكدت أيضاً أهمية حضور المتعامل إلى المركز قبل موعده بـ 20 دقيقة، للقيام بالإجراءات اللازمة قبل دخوله للطبيب، منها: التسجيل، والفحوصات الأساسية المبدئية، وتعبئة الاستبيانات الصحية الضرورية للحالة المرضية، وغير ذلك من الإجراءات المبسطة، التي تعزز من جودة الخدمات المقدمة إليه، فيما أشارت إلى أن من شأن الحضور قبل الموعد تقليل وقت الانتظار، وتحقيق الاستثمار الأفضل لوقت المتعامل والطبيب.

وناشدت الدكتورة منال جموع المتعاملين مع المراكز، الالتزام بالمواعيد، وعدم إلغاء الموعد من جانب واحد من دون الاتصال والإفادة بذلك للمختصين في المركز، مؤكدة أن هذا الأمر يتسبب في هدر وقت الطبيب، ومن ثم يؤثر على سير المراجعات ورحلة المتعاملين الملتزمين الموجودين في موعدهم، حيث يظل الطبيب في انتظار المتعامل الذي ألغى موعده من تلقاء نفسه ودون إعلام المركز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات