ضمادات ذكية تكشف مدى شفاء الجروح

ابتكر علماء من جامعة «سوانسي» البريطانية ضمادات ذكية يمكنها كشف مدى شفاء الجروح وإرسال التقارير إلى الأطباء.

وذكرت صحيفة «الديلي تلغراف» البريطانية أن الضمادات الذكية ستتم تجربتها خلال العام المقبل، وستقدم نموذجاً جديداً وشخصياً لعلاج الجروح.

ويتم حالياً نصح المرضى الذين يعانون جروحاً بالعودة إلى الطبيب في فترة معينة، ولكن كل حالة قد تحتاج إلى رعاية مختلفة، ولذلك ستؤدي الضمادات الذكية إلى تحسين العناية الطبية بالجروح، إذ إن أجهزة الاستشعار الصغيرة في الضمادات ستلتقط مدى تخثر الدم وانتشار الالتهابات، وسترسل البيانات لاسلكياً إلى الطبيب.

تكنولوجيا حديثة

وقال رئيس معهد علوم الحياة في جامعة سوانسي، مارك كليمنت، إنه سيتم إنتاج أجهزة الاستشعار والضمادات باستخدام العديد من التكنولوجيا الحديثة مثل تقنية النانو وطباعة الكيمياء الحيوية.

وذكر كليمنت أن المعلومات التي ستجمعها الضمادات ستساعد العيادات على معرفة حالة الجرح وكيفية التعامل معه.

وسيتم ربط الضمادات الذكية بالهواتف المحمولة للمرضى، إذ سيتمكنون من متابعة حالة الجرح وتجنب الأشياء التي يمكن أن تمنع الشفاء.

وتتم حالياً تجربة ضمادات ذكية مشابهة يتغير لونها عندما يلتهب الجرح، ومن المتوقع أن تسهم هذه الأنواع من الضمادات في تطوير العناية الطبية بالجروح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات