«جراحة» مستشفى راشد يحقق نتائج عالمية في استئصال القولون بالمنظار

حقق قسم الجراحة العامة في مستشفى راشد نسبة نجاح عالية جداً تفوق المعدلات العالمية المتعارف عليها في عمليات استئصال سرطان القولون في المنظار الجراحي، ما يضع القسم في قائمة المراكز العالمية الأولى في هذا المجال، وفقاً للدكتور عمر المرزوقي استشاري الجراحة العامة في مستشفى راشد.

وأفاد بأن النتائج التي حققها القسم خلال العامين الماضيين والتي شملت 60 عملية لمرضى من مختلف الأعمار بمن فيهم مريض عمره 85 سنة فاقت النسب العالمية المتعارف عليها من ناحية المضاعفات أو الالتهابات وغيرها، لافتاً إلى أن القسم أجرى منذ بداية العام الماضي ولغاية الآن 10 عمليات، 4 منها الأسبوع الماضي لمرضى من جنسيات مختلفة.

وقال الدكتور المرزوقي إن سرطان القولون كان يصيب الشخص عادة فوق سن 40 سنة إلا أنه بدأ يصيب أشخاصاً أقل عمراً ولدرجة أننا أجرينا عملية في القسم لشاب عمره 27 سنة.

وأضاف أن معظم الحالات التي ترد إلى المستشفى تكون في مراحل متأخرة، علماً بأن الكشف المبكر بات متاحاً في كل مستشفيات الدولة، لافتاً إلى أن اكتشاف المرض في مراحل مبكرة تكون نسبة الشفاء أعلى وأسهل للعلاج من المراحل المتأخرة.

وأكد الدكتور المرزوقي أنه لا يوجد تفسير علمي لسبب زيادة إصابة الشباب بسرطان القولون، ولكن يعتقد أن هناك حالات يمكن إرجاعها إلى العامل الجيني الوراثي (إصابة فرد من العائلة بالمرض)، لكن يبقى سبب الإصابة لدى الآخرين غير مفسر.

وقد يعزى ذلك جزئياً إلى سوء التغذية مثل إدمان الشباب وصغار السن حالياً على الكثير من الوجبات السريعة والمصنعة وهي أمور يعرف ارتباطها مع الإصابة بسرطانات الجهاز الهضمي بما فيها القولون، كما أن انتشار السمنة بين هذه الفئة العمرية قد يكون له دور في ارتفاع إصابتهم بالسرطان، ومع ذلك، تبقى إصابة بعض الحالات من دون وجود تاريخ عائلي أو أي عوامل خطر معروفة، أو أسلوب الحياة الخامل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات