بحلول 2020

جهاز يمكن السيارة من مراقبة صحة قلبك أثناء القيادة

تطور شركة «بي سيكور» البريطانية جهازًا من شأنه تمكين السيارة من مراقبة صحة قلب السائق ورصد الأعراض المبكرة لأمراض القلب الخطيرة بحلول عام 2020.

وتعمل الشركة التي تتخذ من مدينة «بلفاست» مقرًا لها، على تطوير أجهزة استشعار طبية يمكن دمجها في مقود السيارة لمراقبة صحة قلب السائق بناءً على إيقاع قلبه المميز.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، ستتمكن سيارات المستقبل من استخدام هذه المعلومات للكشف عن أي حالات اضطرابات يمكن أن تؤدي إلى الإجهاد المفرط، والإرهاق وحتى عدم انتظام ضربات القلب.

ولا تتوفر أجهزة تخطيط القلب الكهربائية هذه حتى الآن سوى باستخدام معدات ضخمة وباهظة الثمن، ولكن الشركة تعمل على تصغير حجم التقنية لإجراء قياسات دقيقة من خلال نقطة واحدة مخبأة داخل عجلة القيادة بحلول 2020.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة «آلان فورمان»: «يمكن استخدام هذا الابتكار الإلكتروني لمراقبة ضربات قلب السائق، ورصد أي حالة قلبية في بدايتها».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات