سوار يقلل مسـتويات التـــوتر

ابتكر علماء أمريكيون سواراً ذكياً يقيس معدلات التوتر، وينبّه الفرد عندما تزداد معدلات التوتر في الجسم، ويتمكن السوار من تحديد الأشخاص والأماكن والمناسبات التي تُعرّض الفرد للتوتر والضغط العصبي وينبهه إليها، ومن ثم يمكنه تجنّبها للحفاظ على جسمه بعيداً عن أي مصدر للتوتر، ويتجنب أضراره.

تطوير

وتعتمد فكرة عمل هذا السوار، الذي طوّره علماء من جامعة بنسلفانيا، على قياس معدلات ضربات القلب والنبض ودرجة حرارة الجسم، وكذلك التوتر، بواسطة أجهزة استشعار دقيقة تسجّل البيانات والمعلومات، وتصل إلى نتائج تخبر بها الفرد في نهاية اليوم من خلال الهاتف المحمول، باستخدام تطبيقات بعينها تنبّه الفرد وتحذّره إذا تعرّض لهذه الضغوط العصبية مرة أخرى، وتنصحه بتجنّب أماكن أو أشخاص أو مناسبات بعينها، حتى تقل معدلات التوتر التي يتعرض لها الفرد على مدى اليوم، كما تقدّم له بعض النصائح والتمرينات التي من شأنها تهدئة الجسم وتحسين الحالة المزاجية للفرد، ليعوّض لحظات التوتر التي تعرّض لها. المصدر: روسيا اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات