دم الحبل السري نافذة أمل للمرضى عبر زراعة الخلايا الجذعية

صورة

تكمن أهمية دم الحبل السري في ظل التطور الطبي عالمياً في إنقاذ حياة بعض المرضى، عبر زراعة الخلايا الجذعية الموجودة في دم الحبل السري، وبفضل هذا التطور يمكن معالجة نحو 80 نوعاً مختلفاً من أمراض جهاز المناعة والدم، لذا فإن تعزيز التوعية في الإقبال على عملية تخزين الدم له فوائد ومردودات إيجابية كبيرة تعود على الأسرة مستقبلاً والمجتمع.

دم الحبل السري الذي كان في الماضي من الفضلات التي يتم التخلص منها بعد الولادة مباشرة، اكتشف العلماء في سبعينيات القرن الماضي أنه مصدر مهم لعلاج أمراض الدم التي قد تظهر في وقت لاحق من حياة الطفل أو ربما يكون مصدر شفاء لأخ أو أخت مصابين بأمراض الدم، ومن هنا لجأت معظم الدول المتقدمة لإنشاء بنوك خاصة لدم الحبل السري.

وفي عام 2006 أنشأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مركز دبي لدم الحبل السري بكلفة 18 مليون درهم، وذلك لأهمية تجميع وتخزين دم الحبل السري، وقد نجح لغاية الآن في علاج 19 حالة تم إرسال عيناتهم إلى الخارج، حيث أجريت لهم عمليات نقل الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري بنجاح، وكانت الحالات تشكو من مرض الثلاسيميا والأنيميا المنجلية ومرض ابيضاض الدم اللوكيميا.

‬وأكد الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع المراكز الصحية التخصصية في هيئة الصحة بدبي، أن مركز دبي لدم الحبل السري يعد الأول من نوعه في المنطقة، ويتكون من فريق عمل يقوم بتجميع ومعالجة وتخزين دم الحبل السري لاستخدامه في علاج أكثر من نوع من أمراض الدم المختلفة التي وقف أمامها الطب عاجزاً، وبدوره يقوم بتوفير العلاج للعديد من المرضى عن طريق زراعة الخلايا الجذعية المستخرجة من دم الحبل السري.

تخزين

وأوضح الدكتور بن كلبان أن جمع وتخزين دم الحبل السري للمواليد ينتشر بشكل متزايد، وذلك لأهمية لخلايا الموجودة في الحبل السري في علاج أمراض الدم السرطانية وغيرها، إضافة إلى بعض الأمراض المناعية، وكذلك ازداد عالمياً عدد بنوك دم الحبل السري التي تتيح للعائلات تخزين الحبل السري لأطفالهم لاستخدامها عند الحاجة مستقبلاً.

وفي أعقاب الاعتراف بأهمية هذه الخلايا الجذعية، تمت إقامة العشرات من «بنوك دم الحبل السري» في مختلف أنحاء العالم، حيث إن الهدف من وراء إقامة هذه البنوك هو حفظ هذا الدم لسنوات طويلة مقبلة، واستخدامه عند الحاجة.

وقد تمكن مركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث بهيئة الصحة بدبي منذ تأسيسه وحتى الآن من تخزين أكثر من 7000 عينة خلايا جذعية مستخلصة من دم الحبل السري لأمهات من مختلف الجنسيات من داخل الدولة وخارجها.

استخلاص الأكسجين والغذاء

بدوره، أوضح الدكتور حاتم العباس مصطفى أخصائي المناعة ومطابقة الأنسجة مدير مركز دبي لدم الحبل السري بالإنابة، أنه أثناء الحمل تقوم المشيمة باستخلاص الأكسجين والغذاء من دم الأم ثم توصلها للجنين من خلال الحبل السري وعند ولادة الطفل يقوم الطبيب بقطع الحبل السري، فتبقى كمية من الدم في الأوعية الدموية الموجودة في المشيمة والحبل السري، يعرف هذا الدم بدم المشيمة أو دم الحبل السري. وتكمن أهمية دم الحبل السري في احتوائه على خلايا جذعية مشابهة للخلايا الجذعية الموجودة في نخاع العظم.

بعد الولادة، يكون عادةً مصير المشيمة والحبل السري والدم القيّم الموجود فيها النفايات، ولكن مع تقدم العلم، تمكن الأطباء حول العالم من حفظ هذا الدم لاستخدامه في إنقاذ حياة بعض المرضى وذلك عن طريق إجراء زراعة الخلايا الجذعية الموجودة في دم الحبل السري، حيث يتم اليوم استخدام الخلايا الجذعية السرية (المأخوذة من دم الحبل السري عند الولادة) كإجراء طبي متعارف عليه في عمليات زرع الخلايا الجذعية ومن أجل معالجة نحو 80 نوعاً مختلفاً من أمراض جهاز المناعة والدم.

بنوك دم الحبل السري: التخزين العام

وبيّن الدكتور العباس أنه يتم جمع ومعالجة وتخزين وحدات دم الحبل السري لعملية الزراعة للآخرين الذين لا يوجد لهم متبرع متطابق من الأقارب، إذ تخزن وحدات دم الحبل السري المتبرع بها من قبل الوالدين لاستخدامها لأي مريض بحاجة لها.

ويكون هذا النوع من البنوك خاضعاً للرقابة من الجهات الرقابية الوطنية، وعليه تطبيق الاشتراطات المحلية والدولية اللازمة لضمان مأمونية وفاعلية تلك الوحدات، كما أن تكلفة التخزين تكون مجانية حيث تأخذ الدولة على عاتقها تكاليف التخزين.

التخزين الخاص

وأضاف: في البنوك المتخصصة يتم جمع ومعالجة وتخزين وحدات دم الحبل السري للاستخدام العائلي عند الحاجة، ويقتصر استخدام وحدات دم الحبل السري المخزنة على المتبرع ذاته أو أحد أفراد أسرته، وهذا النوع من البنوك يكون خاضعاً للرقابة الوطنية في بعض الدول، ويطبق بعضها الاشتراطات المحلية اللازمة لضمان مأمونية وفاعلية الوحدات المخزنة لديه.

التخزين الخاص والعام

كما بيّن الدكتور العباس أن التخزين الخاص والعام يتم فيه جمع ومعالجة وتخزين مجموعات الحبل السري، وتجمع بين النظامين السابقين، حيث تتيح الفرصة للأبوين للاختيار بين التبرع به لاستخدامه للعامة أو للاستخدام الذاتي، وفـي الغـالب تكـون هـذه البنـوك مؤسـسات خـاصة أو حـكومية وخاضعة للرقابة الوطنية، وعليها تطبق الاشتراطات المحلية والدولية اللازمة لضمان مأمونية وفاعلية تلك الوحدات. ويعد مركز دبي لدم الحبل السري من البنوك الهجين، حيث يوفر الخيارين للأبوين.

شروط التخزين في بنك دبي لدم الحبل السري:

وحول شروط التخزين، أفادت فاطمة الهاشمي، رئيسة وحدة التثقيف والتطوير في المركز بأنه يجب أولاً استشارة الطبيب المختص لتحديد أهلية الأم للتبرع، والتأكد من مطابقة مستشفى الولادة للمواصفات والمقاييس لجمع دم الحبل السري، إذ إن الجهات الرقابية العالمية تضع ضوابط لعمل مثل هذه الإجراءات لضمان سلامة الأم والجنين، والمريض متلقي الخلايا الجذعية.

وأضافت: بصفة عامة يتم جمع دم الحبل السري في حالات الحمل والولادة الطبيعية، على أن يكون الجنين بصحة جيدة، ويستثنى من ذلك حمل التوائم وولادات الخدّج، أو إذا كان أحد الأبوين أصيب بالسرطان، أو كانت الأم تحمل خطر نقل أمراض معدية عبر الدم (مثل عمل وشم حديث أو وجودها في مناطق موبوءة) أو كانت الأم تستخدم إبر الأنسولين ذات المصدر الحيواني، كما يتم فحص أي مكونٍ معدٍ موجود في دم الأم مثل التهاب الكبد الوبائي، ونقص المناعة المكتسب، إضافة لدراسة التاريخ الطبي للعائلة عن طريق استبيان خاص لضمان صحة المتبرع والمريض.

معايير

وأفادت بأن هنالك معايير وشروطاً خاصة لتخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري، أهمها عدم تخثر الدم، إضافة إلى ضرورة ألا تكون وحدة دم الحبل السري مجهولة الهوية وخالية من معلومات الأم المتبرعة، فضلاً عن أهمية ألا تكون كمية الدم المستخلصة أقل من الكمية المطلوبة، كما لا تخزن الخلايا أيضاً في حال كانت قليلة العدد والحيوية.

توعية

وتسهم التوعية والتثقيف بالفوائد والمردودات الإيجابية الكبيرة التي تعود على الأسرة بكاملها مستقبلًا في زيادة الإقبال على عملية تخزين دم الحبل السري، لذلك يقوم مركز دبي لدم الحبل السري بصفة دورية بدورات تثقيفية وتوعوية تستهدف كل العاملين بالمجال الطبي، وخصوصاً من لهم علاقة مباشرة مع الأم، حيث يتم تدريبهم وتعريفهم بكل جديد عن تقنيات سحب دم الحبل السري وطرق استخلاصه.

كما يستهدف المركز قطاعاً عريضاً من المواطنين والمقيمين عن طريق الورش التي تعقدها وحدة استقطاب المتبرعين بالمركز، التي تكون دائماً في عيادات النساء والتوليد بالمستشفيات العامة والخاصة وذلك للإجابة عن كل الاستفسارات التي قد تخطر ببال الأم التي تنوي التبرع بدم الحبل السري.

02

تتيح البنوك الهجين للتخزين الخاص والعام لدم الحبل السري الفرصة للأبوين للاختيار بين التبرع به للعامة أو الاستخدام الذاتي

2006

تم إنشاء مركز دبي لدم الحبل السري في العام 2006 بكلفة 18 مليون درهم لأهميته في علاج أمراض عديدة

01

مركز دبي لدم الحبل السري يعد الأول من نوعه في المنطقة ويتكون من فريق عمل يقوم بعملية التجميع والمعالجة والتخزين

19

نجح المركز لغاية الآن في علاج 19 حالة تم إرسال عيناتهم إلى الخارج، إذ أجريت لهم عمليات نقل الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري بنجاح

7000

تمكن المركز من تخزين 7000 عينة خلايا جذعية مستخلصة من دم الحبل السري لأمهات من مختلف الجنسيات من داخل الدولة وخارجها

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات