ابتكار يكشف أسرار أنسجة المخ العميقة

توصل فريق بحثي أمريكي إلى ابتكار طريقة جديدة تسمح بكشف الأنسجة العميقة في المخ بالاعتماد على تصوير نشاط الكالسيوم. والكالسيوم مركب مهم للإشارات بين معظم الخلايا، ويمكن أن يكشف تصويره عن كيفية تواصل الخلايا العصبية مع بعضها بعضاً، ومع ذلك فإن تقنيات التصوير الحالية التي توصل لها الباحثون لا تسمح فقط إلا باختراق بضع ملليمترات في الدماغ.

وخلال الدراسة المنشورة مؤخرا، في دورية «نيتشر كومينيكشن» Nature Communications»، وصف الفريق البحثي من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا طريقة جديدة تسمح لهم باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لرصد نشاط الكالسيوم بطريقة مختلفة جعلتهم يتعمقون بشكل أكبر في الدماغ، بما يمكنهم من تتبع عمليات التواصل داخل الخلايا العصبية، وربط النشاط العصبي بسلوكيات محددة.

ونقلت «الشرق الأوسط» عن دكتور آلان جاسانوف، الأستاذ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا قوله: «في حالة الراحة فإن الخلايا العصبية لديها مستويات منخفضة جداً من الكالسيوم، ومع الحركة والنشاط تطلق شحنة كهربائية يتدفق معها الكالسيوم إلى داخل الخلية».

وابتكر العلماء على مدى العقود الماضية، طرقاً لتصوير هذا النشاط في أدمغة الحيوانات والخلايا الحية داخل المختبر، ولكنهم تمكنوا فقط من اختراق بضعة أعشار من الملليمتر في أنسجة خلايا الدماغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات