80 % تراجع نسبة عمليات «الشبكية» في مستشفى دبي

د. هاني سكلا

أكد الدكتور هاني سكلا استشاري طب العيون في مستشفى دبي أن نسبة عمليات الشبكية لمرضى السكري تراجعت بنسبة تصل إلى 80% بعد إدخال حقن خاصة لوقاية العين من مضاعفات السكري، لافتاً الى أن النتائج التي حققتها الحقن جنبت المريض من مضاعفات السكري والتي تصل إلى انفصال الشبكية أو العمليات الجراحية.

وأوضح الدكتور سكلا أنه قبل البدء في العلاج يتم إجراء تصوير طبقي لمركز النظر في العين، حيث تظهر مختلف طبقات شبكية العين وبناء على نتيجة الصور يؤخذ القرار بإجراء الحقن داخل العين، وبناء على استجابة المريض للحقنة الأولى يتخذ القرار بعدد الحقن التي يحتاجها لاحقاً، ويتفاوت عددها وفق استجابته لهذا النوع من الأدوية، فمنهم من يحتاج إلى حقنة من 2 ملغ مرة كل 4 أسابيع، تعاد أو تكرر وفق التصوير الطبقي الذي يجرى بعد البدء بالعلاج.

وأشار الى أن مركز النظر الرئيسي في شبكة العين (اللطخة الصفراء) هي من أكثر المناطق المعرضة في شبكية العين لمضاعفات أمراض السكري وأمراض الشيخوخة، حيث يصاب المريض بنوع من النزف في خلايا اللطخة الصفراء مما يؤدي إلى تدهور كبير وانخفاض ملموس في كمية النظر الرئيسية في العين.

وبين أن أهم وأبرز الأعراض التي يشعر بها المريض، تكسر في الصورة التي يقرأها مركز البصر الرئيسي في الشبكة، وهذه من اهم الأعراض وأولها، ومع تدهور وضعه، يتحول التكسر في الصورة الى دائرة سوداء تحجب مركز النظر الرئيسي في العين، واذا لم يتم علاج مضاعفات السكري قد يؤدي ذلك الى نزيف في الجسم الزجاجي للعين والى تكون الياف قد تؤدي الى انفصال كامل في شبكية العين ومن ثم إلى فقدان البصر.

وأضاف: على الرغم من استخدام مرضى السكري الأدوية لمراقبة مستويات السكر في الدم، تستمر بعض تقلبات السكري في الحدوث وقد ينتج عنها ضرر في الأوعية الدموية الصغيرة في شبكة العين وهي حالة معروفة بشبكية السكري، وبالتالي ينصح مريض السكري بمراجعة طبيب العيون كل ستة أشهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات