«صحة دبي» تنجح في تقليص مواعيد المرضى في المستشفيات

د. يونس كاظم

أكد الدكتور يونس كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية، أن هيئة الصحة بدبي عملت، ضمن خطتها، على وضع حد لمشكلة عدم التزام المرضى بالمواعيد، حيث كانت تقدر بـ41%، ثم تراجعت تدريجياً لتصبح 30%، إلى أن وصلت الآن إلى 14%، ولا تزال في تراجع مستمر، مشيراً إلى أن طول فترة الانتظار كان أبرز أسباب عدم التزام المرضى بمواعيدهم، لافتاً إلى أن فترة انتظار المرضى لمواعيدهم في مستشفى راشد، على سبيل المثال، كانت تصل إلى 41 يوماً، إلا أنها تراجعت الآن لتصل إلى 29 يوماً، وفي مستشفى لطيفة كانت تصل إلى 54 يوماً، وأصبحت الآن 22 يوماً انتظاراً حداً أقصى.

وضمن مساعيها الرامية إلى تطوير الخدمات الصحية والتخفيف من معاناة المرض تدرس هيئة الصحة بدبي وضع خطة لعلاج طول فترة انتظار المرضى لمواعيدهم في الأقسام التخصصية في مستشفياتها ومراكزها، لتصل إلى أسبوع حداً أقصى، خلال عام، ترتكز على زيادة فترات العمل والكادر الطبي، وإضافة فترة تشغيل مسائية إلى جانب الصباحية، بحوافز مشجعة لجذب الأطباء من مختلف التخصصات للعمل في تلك العيادات بأجر مدفوع.

وأكد الدكتور كاظم أن الهيئة تستهدف الوصول لأسبوع زمن انتظار للمرضى في كل مراكزها وعيادتها التخصصية خلال عام، فيما يتمكن المريض من تحصيل موعد في العيادات العامة التابعة للهيئة خلال يوم عمل واحد. وأكد أن كل متعاملي مستشفيات الهيئة سيشعرون بتحسن تدريجي، في مواعيد الانتظار خلال الفترة المقبلة، نتيجة جهود الهيئة في هذا الشأن.

وأكد كاظم أن الهيئة مقبلة على مرحلة كبيرة من التطوير والتحديث، للخدمات والتجهيزات الطبية، بهدف توفير أفضل طرق العلاج للمواطنين والمقيمين في دبي، دون الحاجة إلى الانتظار لفترات طويلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات